منذ قدوم البرتغالي كريستيانو ​رونالدو​ الى ريال مدريد في 2009 بعد ان فاز مع ​اليونايتد​ بدوري الابطال واحرازه ​الكرة الذهبية​ لاول مرة في تاريخه وحتى رحيله في 2018 الى يوفنتوس الايطالي وما زالت المقارنة بينه وبين الارجنتيني ليونيل ميسي لاعب ​برشلونة​ مستمرة .

بالطبع انهما اسطورتين حيتين والارقام التي تتهاوى تحت اقدامهما ارقام خيالية . لكن الان انتقلت المقارنات الى شيء فاق الخيال في بعض الاحيان . اذ وصلت الامور بمحلل نفسي للقول ان رونالدو سيفشل في ​اليوفي​ كونه ليس لديه حافز هناك وهو الصراع مع ميسي وكذلك ميسي يمكن ان يتاثر بغياب الدون كونه لن يكون هناك منافس له في ​الليغا​ بعد رحيل الدون .

في هذا التقرير سناخذ الشق الثاني من التكهنات وسنحلل من سينافس ميسي على لقب الهداف في الليغا او البيشيشي بعد ان انحسرت منذ 2009 بينه وبين رونالدو مع خرق وحيد للاوروغواياني ​لويس سواريز​ .

منذ 2009 وتبادل ميسي رونالدو لقب هداف الليغا مع خرق وحيد لسواريز بالرغم من تفوق ميسي بعدد الانتصارات باللقب . لكن في كل مرة ياتي ميسي اولا رونالدو ثانيا والعكس صحيح .

هذا ترتيب الهدافين منذ 2009 وحتى 2017 :

2009 : ميسي هداف 34 هدف رونالدو ثالثا 26 هدف

2010 : رونالدو هداف 40 هدف ميسي وصيفا 31 هدف

2011 : ميسي هداف 50 هدف رونالدو وصيف 46 هدف

2012 : ميسي هداف 46 هدف رونالدو وصيف 34 هدف

2013 : رونالدو هداف 31 هدف ميسي وصيف 28 هدف

2014 : رونالدو هداف 48 هدف ميسي وصيف 43 هدف

2015 : سواريز هداف 40 هدف رونالدو وصيف 35 هدف

2016 : ميسي هداف 37 هدف سواريز وصيف 29 هدف

2017 : ميسي هداف 34 هدف رونالدو وصيف 26 هدف

لكن الان دعونا نستعرض الاسماء المرشحة لمنافسة ميسي على لقب الهداف الذي يعتبر مسالة وقت للبرغوت الارجنتيني كي يحسمه . المنافسة الاولى ستكون من اهل البيت اي من الاوروغواياني لويس سواريز الذي كسر هيمنة ميسي رونالدو في 2015 وهو قادر على اعادة الكرة لكن مع تواجد النجوم في البرشا يمكن ان تنخفض نسبة التهديف للويس .

المنافسة الثانية ستاتي مزدوجة من اتلتيكو مدريد من ​غريزمان​ و​كوستا​ اما المنافسة الثالثة ستكون من بايل من ​الريال​ ويمكن سيلفا من ​اشبيلية​ بعد ان سجل هاتريك في لقائه الاول امام رايو فاليكانو .

بالنظر الى الاسماء التي تداولناها نستطيع ان نؤكد ونحن في اول الموسم وميسي لم يسجل سوى هدفين فقط وفي لقاء واحد ان ميسي سيحسم لقب الهداف من الدور الاول وسيكون بعيدا جدا عن باقي المنافسين فيما اذا ابتعد عن الاصابات .

كون كل الاسماء التي ذكرناها معدلها التهديفي كحد اقصى 20 الى 25 هدفا وميسي في اسوأ مواسمه التهديفية يصل الى 30 و 35 هدفا وهذا يعني ان منافس ميسي على لقب الهداف في الليغا الاسبانية لهذا الموسم بعد رحيل رونالدو الى يوفنتوس سيكون ميسي نفسه ولا احد سواه .