وجه نجم نادي ​الانصار​ ​ربيع عطايا​ المنتقل الى نادي ​العهد​ رسالة الى جماهير الفريق عبر صفحته على موقع ​التواصل الاجتماعي​ جاء فيها : " 

أنا عشت بنادي ​الأنصار​ أجمل أيام حياتي.

كنت مع الأنصار بالأيام الحلوة وبالأيام المرّة و ولا مرّك حسيت حالي غير إني ببيتي الثاني بين أهلي وأصحابي، بس بالنهاية هيدي الحياة وهيدا النصيب وهيدا القدر وما في بداية إلاّ ما إلا نهاية.

أنا اليوم ما طويت صفحة نادي الأنصار من حياتي، صفحة نادي الأنصار رح تضل محفورة بقلبي وبعقلي لآخر عمري.

بتمنّى من كل العالم تتفهمني وما تحكي شمال يمين وتشتمني عالطالع والنازل وتهين كرامتي وكرامة عيلتي وتذكروا إنو نادي الأنصار ما بيوقف على لاعب سواء كنت أنا أو حدا تاني وهيدا النادي رح يكمِّل فيي أو بلايي .

وبهالمناسبة بدي إتشكّر من كل قلبي إدارة الأنصار والجهاز الفني يلي دايماً كانوا حدي ومعي والعلاقة بيناتنا رح تبقى متل ما كانت، وبدي خص بالذكر الإستاذ ​نبيل بدر​ الله يطول بعمره ويخليه فوق نادي الأنصار لإن هالزلمي أد ما إحكي عنو ما بعطيه حقه، وما بدي إنسى كمان مدير الفريق والإستاذ بلال فراّج والإستاذ ​عباس حسن​ والكابتن ​نبيل بعلبكي​ وإخواتي اللاعبين يلي هني متل إخواتي وتحديداً خيي نصّار نصّار يلي رح اشتقلو كتير ورح اشتاق كمان لجمهور الأنصار الوفي يلي بيحب فريقه بطريقة مخيفة . 

فيصل، عصام، أبو نمر، أبو آدم، سعيد، والغنّوم وكل الجماهير الوفية رح اشتقلكُن والله . 

بالنهاية هيدا الفوتبول وهيدا نصيبنا، ونصيبنا اليوم إنو نفتح صفحة جديدة بمسيرتنا الكروية وننضم لبطل لبنان نادي العهد الرياضي يلي كمان بدي إتشكر إدارته وجهازه الفني وعلى رأسهم الإستاذ ​تميم سليمان​ يلي أعطوني الثقة وجابوني على هالنادي يلي عنده استحقاقات مهمة هالموسم، وان شاالله كون عند حسن ظنهم وظن جماهير العهد وما خيبلهم أملهم وساهم مع زملائي ورفقاتي بنادي العهد بوصول الفريق لمنصات التتويج محلياً وخارجياً، وكمان بدي إتشكّر من كل قلبي جمهور العهد يلي رحّب فيي ببيته وبدي سامح من قلبي كمان البعض من جمهور الأنصار يلي بعده عم يشتمني ويهددني.

وقبل ما إنسى بدي إتمنى التوفيق لإخواتي الكباتن ​حسن شعيتو موني​ وغازي حنينيي و​حسن بيطار​ بمسيرتهم الجديدة مع نادي الأنصار . "