الاجتماع الذي انعقد بين ​الاتحاد الإسباني لكرة القدم​ ورابطة ​الليغا​،لم يصل لاي نتيجة حول موعد مباراة نهائي ​كأس ملك إسبانيا​ للموسم الجديد 2018-2019،حيث ان كل طرف تمسك بموقفه وفي الموعد الذي حدده سابقا.

وبحسب التقارير الصحفية فان الرابطة تقدمت باقتراح يقضي ان يقام النهائي خلال الفترة من 20 وحتى 27 نيسان المقبل، بينما اقترح الاتحاد يوم 25 أيار القادم كموعد للمباراة، ولهذا سيكون هناك تواصل بينهما حتى نهاية الشهر الجاري، للتوصل لاتفاق.

واكدت التقارير ان المجلس الأعلى للرياضة في إسبانيا،هو من قام باستدعاء الطرفين للتنسيق فيما بينهما،واختيار الموعد وفي حال فشل الثنائي في الوصول لاتفاق قبل نهاية هذا الشهر سيكون المجلس هو المسؤول عن تحديد الموعد.



وفي حديث لخافيير ​تيباس​ رئيس ​رابطة الليغا​ قال فيه:"الامر ليس سهلا للتوصل الى اتفاق لان كل مؤسسة متمسكة بموقفها وهناك ضرورة لمواصلة المناقشات، بتوجيه من المجلس الأعلى للرياضة".

واما الأمين العام للاتحاد، ​أندرو كامبس​ فقال:"إفي حال عدم التوصل لاتفاق فالسبب هو تمسك الثنائي بموقفهما ويوجد هناك اختلافات يجب حلها".