عاقب ​الاتحاد الاوروبي لكرة القدم​ ​يويفا​ نادي ليفربول الانكليزي بفرض ​غرامة مالية​ قدرها 8000 يورو بعد تصرف جماهيره الغير انضباطي في ​لقاء روما​ الاخير في ​دوري الابطال​ الموس الماضي .

وكانت جماهير ​الريدز​ قد رمت القناني والمفرقات النارية على الملعب بالرغم من ان فريقها فاز باللقاء بنتيجة 5 - 2 .

من ناحية اخرى قسا الاتحاد الاوروبي على فريق ​مرسيليا​ الفرنسي وفرض عليه غرامة مالية قدرها 100 الف يورو والاستبعاد من البطولات الاوروبية مع وقف التنفيذ وجعله تحت الاختبار لمد عامين بعد ان تكررت اخطاء جماهيره ومشاغباتها .

وسيخوض مرسيليا لقاؤه الاوروبي المقبل على ملعبه وراء الابواب المقفلة . كما اجبرته على التحدث مع ليون صاحب الملعب الذي اقيم فيه نهائي الدوري الاوروبي الموسم الماضي والذي خسره الفريق الفرنسي لمصلحة ​اتلتيكو مدريد الاسباني​ لدفع تكاليف التصليحات التي اجريت على الملعب بعد ان قامت جماهير مرسيليا بتحطيمه .