تعتبر الاصابة في عالم كرة القدم لعنة تضرب اللاعبين وتبعدهم عن الملاعب وحتى تهدد مسيرتهم الكروية. فلا ننسى كيف اجبر الهولندي ​فان باستن​ و​البرازيلي رونالدو​ على الاعتزال بسبب الاصابات المتكررة التي المّت بهما واجبرتهما على ترك المستطليل الاخضر.

هناك مثال حي على هذه الاشياء نجم ريال مدريد الويلزي غاريث بايل الذي يخرج من اصابة ليدخل اخرى وهو غاب لفترات طويلة عن ​الفريق الملكي​ مما هدد مسيرته في ​البرنابيو​ اكثر من مرة. الكاتب مات دايفيس تحدث في مقال خاص فيه عن لاعب موهوب قضى ربع مسيرته الكروية مصابًا وخسرت الملاعب موهبته الكبيرة اذ كان في الفترات التي شارك فيها كان يبهر العالم ويستدعى حتى لمنتخب بلاده انه ​جيوسيبي روسي​ اللاعب غير المحظوظ وقد تحدث عنه الكاتب في مقال خاص فيه لشبكة ​بي بي سي​ فيما يلي ترجمته. 

ويقول الكاتب ان صاحب ال 31 عام امضى ربع ال  14 سنة وهي مسيرته الكروية حتى الان وهو مصابا وخارج الاندية التي لعب لها. روسي الان يعاني من خامس اصابة على مستوى الركبة و3 قطع في الرباط الصليبي. هذه الاصابات القت بظلالها على لاعب مان يونايتد السابق لكن عزيمته كانت اكبر وكان يعود الى الملاعب بعد كل اصابة.

وقد ابلغ روسي بي بي سي برأيه في الموضوع وقال: "عندما اعود الى شريط اصاباتي اقع في الشك واليأس وهذا ليس مقبولا بالتاكيد. كل اصابة اخذت مني شيئًا معينًا وكانها كانت كاس عالم او اليورو". روسي الذي ليس لديه اي عقد احترافي الان يؤكد ان حلمه لم ينته اونه سيقاتل من اجل العودة الى المستطيل الاخضر. 

الامور بدأت تسيء لدى الايطالي الدولي السابق بعد ان قرر ترك مان يونايتد في 2007 والذهاب الى الليغا الاسبانية مع ​فياريال​ علما ان السير فيرغسون لم يكن يرغب في رحيله لكن اصرار اللاعب على اللعب لدقائق اكثر من الممنوحة في ​انكلترا​ منحته فرصة الانتقال مقابل 6.7 مليون جنيه استرليني. 

مواسمه الاولى في ​اسبانيا​ كانت رائعة ووصلت سنة 2011 وبدأت الاصابات . في تشرين الاول 2011 تعرض لقطع في الرباط الصليبي في ركبته اليمنى . في نيسان 2012 تعرض لاصابة جديدة حين انضم الى فيورنتينا الايطالي ولم يلعب حتى ايار 2013. في كانون الثاني 2014 اصابة في ركبته اليمنى من جديد وغاب اربعة اشهر. في اب 2014 اصابة جديدة في ركبته اليمنى وغاب عام كامل عن الملاعب. في نيسان 2017 واثناء لعبه في ​سيلتا فيغو​ معارًا تعرض لقطع في الرباط الصليبي بركبته اليسرى. 

هذه الاصابات تنهي مسيرة اي لاعب كرة قدم لكن موهبة روسي الكبيرة وشغفه لكرة القدم جعلته من اصلب اللاعبين الذين لا يريدون ان يرموا المنديل. لكن الان من دون اي نادي هل سيجد روسي اي مظلة يلعب تحت اسمها وهي قد تخاطر بالمبلغ الذي ستدفعه اذ يمكن ان تتكرر الاصابة ويغيب كثيرا عن الملاعب مجددًا؟

 

ترجمة "صحيفة السبورت الإلكترونية".