تحدث الصحفي الأرجنتيني أرييل سينوسياين عن تفاصيل الحديث الغير ودي الذي دار بين ​ليونيل ميسي​ مهاجم ​برشلونة​ و​خورخي سامباولي​ المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني السابق خلال ​المونديال الروسي​ .

وقال سينوسياين في كتابه قصص المونديال ان لاعبي المنتخب الأرجنتيني دخلوا في نقاش حاد مع سامبولي بعد الهزيمة من ​كرواتيا​ 3-0 في ​دور المجموعات​ .

وطلب ​اللاعبون​ عقد اجتماع مع سامبولي والجهاز الفني للمنتخب وكان على رأس هؤلاء اللاعبين ميسي و​ماسكيرانو​ .

 

 

الغرض من الاجتماع هو توجيه ​رسالة​ للمدرب سامباولي بأن اللاعبين غير واثقين فيه في المباريات الخاصة بالمونديال .

وقال اللاعبون للمدرب إنهم لا يثقون في قدرته على قيادتهم لتحقيق ما يتطلعون له في البطولة ثم جاءت الكلمة على ميسي ليقول للمدرب : سألتني لعدة مرات عن اللاعبين الذين أريد مشاركتهم في المباراة ولكني رفضت ذلك لم أمنحك أي اسم أو أطلب مشاركة أي لاعب .

ووقف رئيس ​الاتحاد الأرجنتيني​ ​كلاوديو​ تابيا في صف اللاعبين وقال للمدرب سامباولي : عليك أن تستسلم .