يخاف المدير الفني الاسباني لنادي مانشستر سيتي الانكليزي حامل اللقب في الموسم المنصرم  بيب ​غوارديولا​ من ان تؤثر كأس العالم على تحضيرات فريقه للموسم المقبل.

وغادر غوارديولا مع فريقه الى ​الولايات المتحدة​ لخوض مواجهات ضد بوروسيا دورتموند الالماني، ​ليفربول الانكليزي​ و​بايرن ميونيخ الالماني​ بتشكيلة اغلبها من اللاعبين الشبان، اذ يخلد نجومه الدوليون الى الراحة بعد انتهاء ​مونديال روسيا 2018​ الاحد الماضي.

ويفتقد الفريق الازرق للاعبين من طراز البلجيكيين ​كيفن دي بروين​ و​كومباني​، والارجنتيني سيرجيو ​اغويرو​، البرازيليين ​غابريال​ جيسوس  وفيرناندينيو ، الاسباني دافيد ​سيلفا​، ​رحيم سترلينغ​ وكايل ووكر و​جون ستونز​.

وسيغيب هؤلاء النجوم بالتالي عن ​كأس الابطال الدولية​ التحضيرية، ويتوقع عودتهم الى بطل البرميرليغ قبل اسبوع من انطلاقة الموسم المقبل.

وفي حديث صحفي قال غوارديولا:"لقد تحدثت اليهم ويجب أن يعودوا جاهزين. اذا كانوا مرهقين ولا يريدون القتال على درع المجتمع ضد ​تشيلسي​، فليبقوا في عطلهم،وسننتظرهم، اذا لم يكونوا حاضرين ذهنيا وجسديا لن يعودوا".واضاف: "لقد أسعدني العمل مع لاعبي الاكاديمية في الايام القليلة الماضية".

وعن الحارس جو هارت ختم قائلا :"جو لاعبنا. في حالته، يتواجد هنا وسنحاول ايجاد حل يكون الافضل له، والا سيبقى هنا،هو من أروع اللاعبين المحترفين الذين التقيتهم،يتدرب كأنه شاب بعمر الثامنة عشرة، اعرف ان ما حصل اخيرا ليس سهلا له، لكنه معنا".