الرمال الذهبية تتحرك اشتياقا" لأقدام لاعبي الكرة الشاطئية ، فموجة الحر التي تجتاح ​لبنان​ تؤكد على ان البطولة ستبدأ بعد ايام والكرة ستتدحرج امام عشاق اللعبة الصيفية والكأس سيرفع لمن يستحق اللقب فعلا".

وفي حديث خاص لصحيفة " السبورت" الالكترونية قال رئيس الجمعية الرياضية لادارة حصر التبغ والتنباك السيد ​رفيق سبيتي​:"بداية المعيار الاساسي للريجي هو الاخلاق وهذا من توجيهات المدير العام السيد ​ناصيف صقلاوي​ الذي يشدد على ان الاخلاق الرياضية هي الاهم في ظل اي استحاق داخلي ام خارجي". وعن البطولة والكتاب الذي قدمه للاتحاد لكي يكون الراعي الرسمي للبطولة اضاف:"فيما يخص البطولة حاولنا ان نكون الراعي الرسمي للبطولة ولكن ​الاتحاد​ رفض، ولم نعرف السبب، حيث لم يقبل الاتحاد ان تكون ادارة حصر التبغ والتنباك هي الراعي، وعن المشاركة في البطولة اكد ان ​فريق الريجي​ لطالما كان من اوائل الفرق التي تشارك في البطولة، وسيكون الفريق تحت قيادة المدير الفني خالد برجاوي ومساعده جوزيف كنعان، وكابتن الفريق سيكون اللاعب ​محمد مرعي​ "

وتابع: "​كرة القدم الشاطئية​ نعتبرها لعبة سياحية ويهمنا ان ننشط السياحة في لبنان، ونحن احببنا ان نساعد في تحسين الملعب، وتطوير اللعبة، ولكن هذا الامر يعود الى الاتحاد ونحن نحترم قرارهـ وبدورنا سنعمل من اجل المحافظة على اللقب".

وأكمل: "نحن كفريق ريجي من حقنا ان نمثل لبنان خارجيا على صعيد بطولات الاندية للكرة الشاطئية، واعتقد اننا قادرون على تمثيل لبنان خير تمثيل والحصول على الالقاب، واتمنى على الاتحاد تنظيم البطولة بأفضل صورة ممكنة ولبنان اعتاد على التنظيم على ارفع مستوى".

وختم قائلا:" هدف الريجي هو تطوير اللعبة، ونشرها لدى كل الناس في لبنان،ونسعى دائما لاحراز الألقاب، ونحن مقبلون على تغييرات ، اضافة الى مفاجأة ضخمة سنعلن عنها لاحقاً قبل البطولة ".