استغرب المدرب الالماني أوتمار هيتسفيلد Ottmar Hitzfeld القرار الذي اتخذه ​يواكيم لوف​ باستدعاء ​مسعود أوزيل​ وألكاي ​غوندوغان​ لتمثيل ​المانشافت​ في ​نهائيات كأس العالم 2018​ التي ودع فيها المانشافت البطولة من دور المجموعات بعد فوز وحيد على ​السويد​ وخساراتين أمام ​كوريا الجنوبية​ والمكسيك.

 وفي حديث صحفي قال فيه: "الخطأ كان باستدعاء الثنائي في كأس العالم بعد صورتهما مع الرئيس التركي أردوغان،لقد وضعوا تحت ضغط كبير". واضاف:"بالطبع هذا الأمر انعكس سلبا على اللاعبين، وخاصة مع صافرات الاستهجان بسبب رفضهم لما حدث".

 وعن استمرار لوف مع المنتخب تابع: "انه القرار الافضل في استمرار لوف مدربا لألمانيا، فأنا مؤمن دائما بوجود الخطة التي تساعد على تطوير الفريق بصورة أفضل".

وختم قائلا:"لوف حقق الكثير لمنتخب ألمانيا،لكن استمراره ضروريا".