سيكون عشاق كرة القدم اليوم على موعد مع المباراة الثانية من الدور النصف النهائي لكأس العالم ​روسيا 2018​ والتي ستجمع بين منتخبي ​إنكلترا​ و​كرواتيا​ لمعرفة الطرف الثاني في المباراة النهائية بعد فرنسا.

ووصل المنتخب الإنكليزي لهذا الدور بعد إقصاء ​منتخب السويد​ بينما أخرجت كرواتيا البلد المنظم روسيا في طريقها للوصول إلى المربع الذهبي للبطولة.

وسنتعرف فيما يلي على أبرز ما ستحمله هذه المواجهة من أمور فنية وتكتيكية.

إنكلترا– كرواتيا ( اليوم الساعة 21.00 بتوقيت بيروت ):

يحلم الإنكليز بالوصول إلى المباراة النهائية وذلك للمرة الأولى منذ عام 1966 فيما سيكون الكروات أمام تحقيق إنجاز تاريخي بالوصول للنهائي للمرة الأولى في تاريخهم والتفوق على الجيل الذهبي عام 1998 والذي وصل إلى المركز الثالث. ومع المدرب ​غاريث ساوثغيت​ الذي يعتمد على الرسم التكتيكي 3-1-4-2، سيكون الإنكليز أمام فرصة حقيقية لإثبات أنفسهم أكثر وأكثر.

الإنكليز يلعبون كرة قدم واقعية للغاية تقوم على عدم الإندفاع الهجومي مع سرعة في طرفي الملعب بوجود تريبير يمينا ويونغ يسارا بينما توكل المهام الدفاعية لهندرسون في حماية ظهر ثلاثي خط الدفاع وتغطية المساحات في الخلف عند تقدم الظهيرين بينما يلعب دائما آلي و​لينغارد​ دور المساندين لرأسي الحربة كين وستيرلينغ، كاين هداف البطولة دائما ما يكون في العمق ويترك لستيرلينغ مهمة التحرك في الخلف حيث يتبادل الأدوار مع آلي نظرا لسرعة ستيرلينغ في التحرك من الوسط باتجاه العمق.

ويمكن القول بأن منتخب إنكلترا يلعب بشخصية هادئة حيث يتضح تماما مدى لمسة ساوثغيت التكتيكية وإضفاءه هدوءه كشخص ولاعب إلى المنتخب الذي أصبح لا يغامر كثيرا ويلعب فقط وفق ما تحتاجه المباراة.

أما منتخب كرواتيا، فهو مع مدربه داليتش، والذي يلعب بالرسم التكتيكي 4-2-3-1، يقدم كرة قدم تكتيكية من طراز عالي تميل دائما للهجوم مع سرعة في العودة إلى الخلف وحركية دائما في خط الوسط والثلث الأخير من الملعب. ولا بد هنا من الإشادة بالدور المميز للاعبي خط الوسط ​مودريتش​ و​راكيتيتش​ في التحكم بإيقاع اللعب وإيجاد ​ماندزوكيتش​ في العمق مع استمرار تحرك الجناحان ​ريبيتش​ و​بيريسيتش​.

ويدرك الكروات بأن تسريع إيقاع اللعب أمام إنكلترا لن يكون في مصلحتهم لأن الإنكليز يمكنهم استغلال المساحات كما يجب وبالتالي ستكون المعركة في خط وسط الملعب ومحاولة كل منتخب فرض أسلوبه في المباراة فهل ينجح الإنكليز في لعب أول مباراة نهائية منذ أكثرمن خمسين عاما أم أن الكروات سيكتبون فصلا آخر من تاريخهم الكروي المميز؟

​​​​​​​

التشكيلات المتوقعة :

إنكلترا ( 3-1-4-1 ): بيكفورد–ستونز، ماكغوير، والكر –هندرسون – آلي، لينغارد، تريبير، يونغ –ستيرلينغ، كاين.

كرواتيا ( 4-3-3 ): سوباسيتش–فيدا، ​لوفرين​، ​كورلوكا​، ​سترينيتش​ - راكيتيتش، ​بروزوفيتش​ –مودريتش، بيريستش، ريبيتش – ماندزوكيتش.

بعض الإحصاءات للفريقين خلال البطولة:

*سجلت إنكلترا خلال 5 مباريات 11 هدفا بمعدل 2.2 هدف في كل مباراة بينما تلقت شباكها 4 أهداف بمعدل 0.8 هدف في كل مباراة.

*حافظ حارس إنكلترا بيكفورد على نظافة شباكه لمباراة واحدة كانت أمام السويد في الدور الربع النهائي.

*معدل استحواذ إنكلترا على الكرة 55.5 % وهي سددت 70 تسديدة منها 21 على المرمى.

*مررت إنكلترا 2655 تمريرة بمعدل نجاح وصل إلى 87 % في كل مباراة.

​​​​​​​

*سجلت كرواتيا خلال 5 مباريات 10 أهداف بمعدل هدفين في كل مباراة بينما تلقت شباكها 4 أهداف بمعدل 0.8 هدف في كل مباراة.

*حافظ حارس كرواتيا ​دانييل سوباسيتش​ على نظافة شباكه لمبارتين كانتا أمام ​نيجيريا​ و​الأرجنتين​.

*معدل استحواذ كرواتيا على الكرة 55.7 % وهي سددت 78 تسديدة بينها 19 على المرمى.

*مررت كرواتيا 2736 تمريرة بمعدل نجاح وصل إلى 83 % في كل مباراة.