- توّجه نجم منتخب ​فرنسا​ ​بول بوغبا​ لمعانقة قائد المنتخب ​الأرجنتين​ ​ليونيل ميسي​ ومواساته بعد خروج التانغو على يد الديوك إثر الخسارة بنتيجة 4-3.

- خلال مباراة الأرجنتين وفرنسا، خُلع حذاء المدافع الأرجنتيني ​فيديريكو فازيو​ أثناء هجمة مرتدة لفرنسا، لكنه أكمل الجري من دونه.

- كانت مباراة فرنسا والارجنتين ثاني اكثر مباراة غزارة بالاهداف خلال فاعليات هذا ​المونديال​ بعد مباراة ​انكلترا​ وبنما (سجلت خلالهما سبعة اهداف).

- إقدام قائد ​المنتخب البرتغالي​ كريستيانو ​رونالدو​ على مساعدة مهاجم ​الأوروغواي​ ​إدينسون كافاني​ المصاب للخروج من الملعب خلال مواجهة المنتخبين، في لفتة مميزة من نجم ريال مدريد احتلت عناوين وسائل الاعلام العالمية.

- ردّة الفعل الغاضبة التي عبّر عنها رونالدو تجاه حكم مباراة البرتغال والأوروغواي إعتراضاً على عدم إحتساب خطأ قريب من منطقة الجزاء، واللقطة شهدت إنتشاراً وتفاعلاً واسعاً عبر وسائل التواصل الإجتماعي.

- لم يسجّل خلال دور الـ16 اي عودة للحكم الى ​تقنية الفيديو​ للاستعانة بها في حالات معيّنة، في قرار غريب خصوصاً بعدما اثبتت التقنية فاعليتها في اكثر من مناسبة.

- بعد خروج منتخبي بلديهما من المونديال، اعتزل اللاعب الياباني ​هوندا​ دولياً، وسار على خطى اللاعبين ​الدانمارك​يين مايكل كرون - دلي  وويليام كفيست .

- شهد المونديال فوز انكلترا للمرة الاولى في بطولة كبرى لكرة القدم، عبر ركلات الترجيح، ما اعتبره البعض مؤشراً لامكان فوزها بالمونديال بفعل الحظ الذي ابتسم لها.

- حادثة لافتة شهدتها مباراة الدانمارك و​كرواتيا​ حيث صد كل من حارسي المرميين ثلاث ركلات جزاء خلال المباراة.

- تفاعل رئيس الحكومة الروسية ديميتري ​ميدفيديف​ وزوجته خلال تنفيذ الركلات الترجيحية في مباراة ​روسيا​ و​إسبانيا​.

- تعرض ملك إسبانيا إلى موقف محرج لدى إقدامه على محاولة تقبيل يد زوجة رئيس الوزراء الروسي ديميتري ميدفيديف، التي سحبت يدها خلال مباراة روسيا وإسبانيا.

- بكاء ​سيرجيو راموس​ أمام عدسات الكاميرا بعد خروج اللاروخا من ​كأس العالم​.

- توجه مدرب منتخب كرواتيا ​زلاتكو داليتش​ للإحتفال مع الجماهير الكرواتية على المدرجات بعد الفوز بركلات الترجيح على الدنمارك.

- تفاعل الحارس السابق ​بيتر شمايكل​ في المدرجات، مع نجله حارس الدنمارك ​كاسبر شمايكل​، أثناء تصديه لركلة الجزاء في الشوط الإضافي الثاني أمام كرواتيا، وخلال الركلات الترجيحية، في مشهد عاطفي وحماسي أخذ حيزا واسعا من التفاعل في وسائل التواصل الإجتماعي.

- بعد تأهل كرواتيا، قام الحارس ​دانييل سوباسيتش​ بخلع قميصه أثناء الإحتفال مع زملائه، وظهر مرتدياً قميصاً يحمل صورة صديقه اللاعب السابق هيرفوي كوزيتش الذي توفي في عام 2008 أثناء خوضه مباراة كرة لقدم.

- قام اللاعبون اليابانيون بترك رسالة في غرف الملابس بعد توديع المونديال بالخسارة أمام ​بلجيكا​ جاء فيها:" شكرا" (سباسيبا) باللغة الروسية، في لفتة تقدير واحترام إلى روسيا التي تستضيف البطولة، كما قامت الجماهير اليابانية بتنظيف المدرجات بعد المباراة.

- سقوط ​نيمار​ دا سيلفا على أرض الملعب متألماً خلال مباراة المكسيك و​البرازيل​ بعد أن داس أحد لاعبي المكسيك على قدمه، وإستمر نيمار لوقت طويل خارج الملعب والمباراة مُتوقفة بقرار من الحكم الإيطالي ​جيانلوكا روكي​ قبل أن يعاود اللعب.

- خلال مباراة ​كولومبيا​ و​إنكلترا​، جرى تشاحن وتوتر بين ​راداميل فالكاو​ وكييران تريبير، ليقوم دافينسون ​سانشيز​ مدافع كولومبيا بمعانقة تريبير زميله في ​توتنهام​ من أجل تهدئة الوضع، ونفس اللقطة تكررت عندما أصيب ​ديلي آلي​، توجه للإطمئنان عليه وإحتضنه كونه زميله في توتنهام.

- بكاء ​جايمس رودريغز​ (الذي لم يلعب المباراة الاخيرة مع منتخب بلاده) وتأثره الشديد أمام عدسات الكاميرا بعد خروج منتخب بلاده كولومبيا من كأس العالم.