مع بداية كأس العالم وفي ظل الإثارة والتشويق الذي تحتويه كل المباريات، سيكون لصحيفة السبورت الإلكترونية وقفة يومية سنتناول فيها مباريات كل يوم، ونختار أفضل لاعبين اثنين، أسوء لاعبين اثنين ، أفضل مدرب وأفضل لاعب بديل على أمل أن تنال إعجابكم.

الأفضل:

هاري كاين​ ( لاعب ​إنكلترا​ ):

أصبح هداف كأس العالم لحد الآن بعدما تألق في مواجهة باناما مسجلا هاتريك ليقود فريقه للفوز 6-1. كين سيكون له شأن كبير في هذه الكأس العالمية نظرا للمستوى المميز الذي يقدمه في قيادة خط هجوم منتخب الأسود الثلاثة.

جايمس  رودريغيز ( لاعب ​كولومبيا​ ):

صانع ألعاب ​بايرن ميونيخ​ الشاب قدم مباراة رائعة أمام بولندا حيث قاد منتخب بلاده للفوز 3-0. رودريجيز مرر كرتين حاسمتين بشكل مميز كما وقف خلف كل الخطورة الهجومية وكان دينامو خط الوسط بكل ما للكلمة من معنى.

الأسوأ:

فيديل إيسكوبار ( لاعب باناما ):

قلب دفاع الفريق ظهر بشكل كارثي في مواجه إنكلترا مع كثير من الأخطاء الدفاعية البدائية سواء في التغطية أو في الرقابة على مهاجمي إنكلترا ليتوج الأداء الكارثي بخسارة باناما 6-1 منها خمسة أهداف في الشوط الأول.

ميشيل​ بازدان ( لاعب بولندا ):

قلب دفاع ​منتخب بولندا​ ظهر بشكل مهزوز خلال المواجهة مع كولومبيا بجانب بطء واضح في الرقابة ومعاناته في التمرير وبناء اللعب من الخلف قبل أن يستبدله مدربه قبل ربع ساعة من نهاية اللقاء الذي خسرته بولندا 3-0 وودعت البطولة بشكل رسمي.

أفضل مدرب:

خوسيه بيكيرمان​ ( مدرب كولومبيا ):

عرف من أين تؤكل الكتف في المواجهة أمام بولندا حيث هزمها 3-0 ليحصد فوزه الأول في ​المونديال​ معززا آماله في التأهل للدور الثاني مع أداء هجومي مميز وصلابة دفاعية أوقف فيها تحركات بولندا الهجومية بشكل كامل.

أفضل لاعب بديل:

كيسوكي هوندا​ ( لاعب ​اليابان​ ):

أدخله مدربه في الدقيقة 72 حيث كانت متأخرة 2-1 والهدف من هذا التبديل كان تنشيط الشق الهجومي وبالفعل لم يخيب هوندا آمال مدربه إذ سجل بعد 7 دقائق فقط هدف التعادل لتنتهي المباراة 2-2 وتحافظ اليابان على آمالها كاملة في الوصول للدور الثاني.