من قال إن لبنان لا يلعب في ​كأس العالم 2018​؟ من الصحيح القول إن ​منتخب الأرز​ لم يتمكن من التأهل إلى العرس الكروي العالمي، ولكن لا يعني ذلك أن لبنان يغيب عن فعاليات ​المونديال​، وهذا لاعتبار مهم هو أن النسخة الحالية المقامة في ​روسيا​ للمرة الاولى في تاريخها، تشهد مشاركة لاعبيْن اثنين يتأصّلان من لبنان، هما لاعب منتخب ​استراليا​ ​اندرو نبوت​ ولاعب ​منتخب المكسيك​ ​ميغيل​ ليون.

وهذه ليست المرة الاولى التي يشارك فيها لاعبون من أصل لبناني في ​بطولة كأس العالم​، فكان قد سبق أن شارك النجم البرازيلي ​ماريو زاغالو​ في أكثر من مناسبة بكأس العالم وفاز فيها مع ​منتخب السامبا​ عامي 1958 و1962 إلى جانب الأسطورة ​بيليه​، كما قاد ​منتخب البرازيل​ للفوز بكأس العالم عام 1970، وكمساعد للمدرب عام 1994، وهو بذاته، أوصل ​منتخب الكويت​ للمرة الأولى إلى كأس العالم عام 1982، بعد اعتزاله كلاعب واختياره لتدريب الازرق الكويتي. وفي ذلك العام أيضا، حينما استضافت ​اسبانيا​ كأس العالم، شارك اللاعب أحمد الطرابلسي من أصل لبناني في هذه النسخة، وكان يشغل مركز حارس مرمى منتخب الكويت. بعدها، وتحديدا، في عامي 1998 و2002، شارك اللاعب اللبناني ​بيار عيسى​ في كأس العالم مع ​منتخب جنوب افريقيا​.

أما اليوم، فتسجّل كأس العالم في روسيا للمرة الأولى في التاريخ مشاركة أكثر من لاعب، من أصول لبنانية. وقد اختارت صحيفة "السبورت" الالكترونية نافذة جديدة لكم لتسليط الضوء على مسيرة الثنائي اللبناني اندرو نبوت و​ميغيل ليون​ المشارك حاليا في التشكيلة الاساسية مع منتخبي استراليا والمكسيك على التوالي.

 

 

اندرو نبوت:

ولد في مدينة ملبورن الاسترالية من أبوين لبنانيين السابع عشر من أيلول عام 1992، وتعود جذوره إلى مدينة زحلة في البقاع اللبناني.

يلعب حاليا مع فريق اوراوا الياباني، وكان قد سبق له اللعب مع أندية هايدلبيرغ يونايتد ومورلاند زيبراس و​ملبورن فيكتوري​ و​نيوكاسل يونايتد​ غتس في استراليا و​نيجيري​ سيمبيلان في ​ماليزيا​.

يمتلك في رصيده 23 هدفا في ​الدوري الاسترالي​.

حاول ​الاتحاد اللبناني​ اقناع أندرو نبوت باللعب لمنتخب الأرز لكن اللاعب اختار في النهاية تمثيل ​منتخب أستراليا​.

انضم إلى التشكيلة الاساسية لمنتخب استراليا مع وصول المدرب ​بيرت فان مارفيك​ عام 2018، وذلك بعد أن تجاهله لفترة طويلة مدرب استراليا السابق ​أنجي بوستيكوغلو​.

أول استدعاء لنبوت إلى تشكيلة منتخب استراليا كان في آذار الماضي (2018) لمواجهتي ​النروج​ و​كولومبيا​ الوديتين.

يحمل القميص رقم 11 برفقة استراليا ويلعب في الهجوم.

سجل الهدف الدولي الاول له في مباراة ودية بين استراليا و​جمهورية التشيك​، قبل انطلاقة كأس العالم.

شارك اللاعب اللبناني في التشكيلة الاساسية مع منتخب استراليا بكأس العالم 2018، وتحديدا في المباراة التي خسرتها استراليا أمام ​فرنسا​ (2-1)، والمباراة الاخرى التي تعادلت فيها مع ​الدنمارك​ (1-1).

تعرّض لاصابة مؤلمة في الكتف أنهت مشاركته في كأس العالم 2018.

ميغيل ليون:

يتأصّل لاعب منتخب المكسيك من لبنان، وتحديدا من قرية بيت ملات في عكار. يحمل الجنسيتين الاسبانية والمكسيكية. ولد في 25 حزيران عام 1988 في مدينة كوردوبا-فيراكروز في المكسيك.

يلعب حاليا بالدوري الاسباني، وتحديدا في صفوف ​فريق إشبيلية​.

لعب اول مباراة دولية في صفوف المكسيك خلال الكأس الذهبية عام 2013.

فاز مع منتخب المكسيك بلقب بطولة "​الكونكاكاف​" في عام 2015.

شارك مع منتخب المكسيك في كأس العالم 2014 في البرازيل، وهو اليوم يشارك كرأس حربة أساسي مع منتخب المكسيك بكأس العالم 2018 في روسيا.

ساهم في فوز المكسيك التاريخي على ​المانيا​ (1-0) في الجولة الاولى بكأس العالم 2018.

يمتلك في رصيده 6 أهداف مع منتخب المكسيك، و29 هدفا في مشاركاته مع اندية مختلفة.

سجل 3 اهداف مع ​فريق بورتو البرتغالي​ بدوري ابطال اوروبا، وهدفين بالدوري الاسباني مع ​اشبيلية​.

يعتبر اللاعب المكسيكي الأوّل الذي شارك في ​الدوري الإيطالي​ عام 2009.

حقق لقبين للدوري المحلي "ليغا إم إكس" مع فريقه ​كلوب أميركا​ في عامي 2013 و2014.

في 2013، بعد فوزه بلقب الدوري مع كلوب أميركا، كان أوّل استدعاء له لتمثيل منتخب المكسيك في "الكونكاكاف".

حاز جائزة أفضل ممرر (أكثر من يعطي تمريرات حاسمة) مع بورتو في الدوري البرتغالي في موسم 2015-2016.

تمكّن من الصعود برفقة فريقه واتفورد إلى ​الدوري الانكليزي الممتاز​ "بريميرليغ" في 2015.

سجّل في أوّل مشاركة له في الدوري الإنكليزي الممتاز مع واتفورد، وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي 2-2 أمام ​إيفرتون​.

 

حسين حازوري