مع بداية كأس العالم وفي ظل الإثارة والتشويق الذي تحتويه كل المباريات، سيكون لصحيفة السبورت الإلكترونية وقفة يومية سنتناول فيها مباريات كل يوم، ونختار أفضل لاعبين اثنين، أسوء لاعبين اثنين ، أفضل مدرب وأفضل لاعب بديل على أمل أن تنال إعجابكم.

الأفضل:

كريستيانو رونالدو​ ( لاعب ​البرتغال​ ):

النجم البرتغالي تألق مجددا فعلي الرغم من عدم تقديم فريقه للأداء الجيد أمام ​المغرب​ لكن رونالدو قاد بلاده مجددا للفوز حيث سجل هدف المباراة الوحيد من كرة رأسية ليعزز صدارته لترتيب هدافي البطولة ب4 أهداف.

لويس سواريز​ ( لاعب ​الأوروغواي​ ):

رأس حربة الأوروغواي سجل هدف الفوز أمام ​السعودية​ حيث كان بالمكان المناسب ليتابع الكرة التي وصلت له من كرة ركنية. سواريز تحرك طوال المباراة بشكل جيد خلف الدفاعات السعودية وكان مصدر خطر هجومي في كثير من الأحيان على مرمى الخصم.

الأسوأ:

محمد العويس​ ( لاعب السعودية ):

حل بديلا أمام الأوروغواي لحارس المرمى الاساسي ​عبدالله المعيوف​ لكن العويس ارتكب خطأ كارثيا كلف فريقه الخروج من البطولة بعدما حاول قطع كرة عرضية لكنه فشل ليكون صعوده خاطئا وهو ما سمح لسواريز بتسجيل هدف الفوز لفريقه.

خالد بو طيب ( لاعب المغرب ):

رأس حربة الفريق المغربيلم يكن في يومه خلال المباراة التي خسرها الفريق أمام البرتغال 1-0 حيث لم يكن يتواجد في المكان والوقت المناسبين من أجل متابعة الكرات العرضية من الأطراف حيث لم يكن أبدا حلا هجوميا لفريقه ما دعا المدرب لاستبداله في الشوط الثاني.

أفضل مدرب:

فيرناندو هييرو​ ( مدرب ​إسبانيا​ ):

ربما من المتوقع كان الفوز 1-0 على إيران، لكن هييرو استلم المناصب قبل ساعات من انطلاق البطولة وهو على الأقل نجح لحد الآن في فرض احترامه داخل الفريق مع إدارة جيدة للمباريات خلال الشوط الثاني تعكس الشخصية الكروية القوية لهييرو.

أفضل لاعب بديل:

لوكاس توريرا​ ( لاعب الأوروغواي ):

دخل في الدقيقة 60 والهدف كان الحفاظ على تقدم الفريق والسيطرة اكثر على وسط الملعب وهو ما حصل بالفعل مع نسبة تمريرات دقيقة وصلت إلى 89 بالمئة كما مد زملاءه في الأمام بأكثر من كرة خطرة ليقوم بدوره على أكمل وجه.