ضمن فعاليات الجولة الثانية من المجموعة الاولى من منافسات ​كأس العالم 2018​ والمقامة على الاراضي الروسية ، واصل ​المنتخب الروسي​ عروضه القوية حيث نجح في تحقيق فوز ثمين امام مصر وبواقع 3-1 في مباراة قوية وكان الشوط الاول متكافئاً بين الجانبين قبل ان تفرض ​روسيا​ سيطرتهم في الشوط الثاني بثلاثية اهداف متتالية وقدمت مصر مباراة كبيرة بالرغم من الخسارة وتمكن ​محمد صلاح​ من تسجيل هدفه الاول في ​المونديال​ وبهذا الفوز عززت روسيا من صدارتها للمجموعة .

وكان الشوط الاول مثيراً وقوياً بين الجانبين وبدأت المباراة بقوة كبيرة من المنتخب الروسي حيث هدد ابناء المدرب ​ستانيسلاف شيرشيسوف​ مرمى الحارس ​محمد الشناوي​ ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن اصحاب الارض ، وبعدها استعاد ​المنتخب المصري​ عافيته الهجومية بتواجد النجم محمد صلاح والذي سبب مصاعب كبيرة للدفاع الروسي وكان اللاعب المصري تريزيغيه قريب من منح منتخب بلاده التقدم ولكن تسديدته مرت بمحاذاة القائم وبعدها تبعه اليكساندر ساميدوف بفرصة خطرة للمنتخب الروسي ولكن تسديدة الاخير مرت فوق العارضة ، وبعدها احتدم الصراع بين لاعبي المنتخبين في وسط الملعب ولكن بغياب الفرص الحقيقية على مرمى الحارسين الشناوي و​ايغور اكينفييف​ وبعدها اشتدت وتيرة اللقاء وشكلت اختراقات محمد صلاح الخطورة الابرز حيث أقلق الفرعون المصري ​الجماهير الروسية​ بتوغلاته وكانت للنجم المصري فرصة خطرة امام المرمى ولكن تسديدته مرت بمحاذاة القائم ، بينما شكل اليكساندر ​غولوفين​ والمهاجم ارتيم دزويبا الخطورة الابرز من الجانب الروسي حيث سببوا مشاكل كبيرة للدفاع المصري والذي نجح في احتواء خطورتهما لينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي بين الجانبين.

ومع بداية الشوط الثاني تمكن المنتخب الروسي من البدء بقوة حيث تمكن اصحاب الارض من افتتاح التسجيل في الدقيقة 47 بهدف عكسي من المدافع المصري ​احمد فتحي​ ، وبعدها بدأ ابناء المدرب ​هكتور كوبر​ بالضغط من اجل العودة الى اجواء اللقاء وكان لمحمد صلاح تسديدة خطرة مرت بمحاذاة القائم وبعدها تمكن دينيس تشيرتشيف من خطف هدف ثانٍ للمنتخب الروسي في الدقيقة 59 بعد عمل كبير من ​ماريو​ ​فيرنانديز​ ، وهذا الهدف ادخل الشك في نفوس المصريين حيث فقدوا الحماس والتركيز ونجح المهاجم دزويبا من خطف هدف ثالث في الدقيقة 62 بعد ان تلاعب بالمدافع ​علي جبر​ ، وبعدها ادخل المدرب كوبر عمر وردة مكان ​محمد النني​ وتحصّل تريزيغيه على تسديدة خطرة مرت بمحاذاة القائم بعد تمريرة جميلة من محمد صلاح ليحرم تريزيغيه منتخب بلاده من هدف محقق ، وبعدها تحصّل محمد صلاح على ضربة جزاء وانبرى اليها نجم ​ليفربول​ ليقلص الفارق في الدقيقة 73

وفي الدقائق الـ15 الاخيرة حاول المنتخب المصري الضغط من اجل خطف هدف ثانٍ ولكن المنتخب الروسي نجح في احباط محاولات الخصم عبر اضاعة الوقت وعانت مصر من تدني اللياقة البدنية لبعض لاعبيها لينجح المنتخب الروسي من المحافظة على الكرة اكثر وليحسموا المباراة لصالحهم وبواقع 3-1 .