شهد اليوم الرابع من فاعليات كأس العالم لكرة القدم في ​روسيا​، الظهور الاول لبطلة العالم ​المانيا​، وللمرشحة للفوز باللقب ​البرازيل​، وشهدت كل مباراة حالات تحكيمية دقيقة سنتوقف عند ابرزها:

المانيا - ​المكسيك

في الدقيقة 67، لم يحتسب الحكم تسللا على ​فيرنر​ مهاجم منتخب المانيا وقراره خاطىء لان اي لاعب يكون الاقرب الى خط المرمى من آخر ثاني مدافع بأي جزء من جسمه لحظة انطلاق الكرة ويستفيد من موقعه يحاسب بالتسلل، وكان يمكن لحالة ان تؤثر على نتيجة المباراة.

وفي الدقيقة 70 طالب لاعبو منتخب المكسيك بركلة جزاء بعدما سقط المهاجم ​خافيير هيرنانديز​ (تشيتشاريتو) داخل منطقة الجزاء اثر احتكاك مع مدافع المانيا ​هاملز​. لكن الحكم لم يحتسب اي خطأ على هاملز، وهو كان في الخلف، ولم يسعفه قرار الحكم المساعد ايضاً، وكان عليه الاستعانة بحكم الفيديو لاتخاذ القرار الصائب، لان العديد من الحكام كانوا سيمنحون المكسيك ركلة جزاء.

البرازيل - ​سويسرا

وفي المباراة التي جمعت منتخبي البرازيل وسويسرا، في الدقيقة 5 خطأ لصالح البرازيل بعد اعاقة من كزاكا لاعب منتخب سويسرا على ​نيمار​ لاعب منتخب البرازيل والحكم يعطي اتاحة فرصة وقراره صحيحا لكن كان من المفترض عند اول توقف للعب ان يشهر البطاقة الصفراء بوجه اللاعب المذنب.

في الدقيقة 50 احتسب الحكم هدفا لصالح منتخب سويسرا، فيما اعترض لاعبو البرازيل معتبرين ان لاعب سويسرا زوبر دفع ​ميراندا​ مدافع منتخب البرازيل بيديه. وهنا ايضاً كان على الحكم الاستعانة بتقنية الفيديو، لان الحالة دقيقة وسريعة، وكان من الممكن احتسابها خطأ على اللاعب السويسري وحرمان سويسرا من هدف التعادل.