ضمن منافسات الجولة الأولى من المجموعة الخامسة لبطولة ​كأس العالم روسيا 2018​، إستهل ​المنتخب الصربي​ مشواره بإنتصارٍ ثمينٍ ومستحقٍ على حساب ​منتخب كوستاريكا​ بنتيجة هدفٍ مقابل لاشيء، في اللقاء الذي إحتضنه ملعب كوسموس أرينا.

وبالعودة إلى مجريات الشوط الأول، فرض المنتخب الصربي سيطرته معتمداً على خبرة ظهيري ​أليكسندر كولاروف​ و​برانيسلاف إيفانوفيتش​ وميزتهما بالنزعة الهجومية بالإضافة إلى لمسات نجمه الشاب ​سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش​ في عمق الملعب الأمر الذي خلق مشاكل في خط دفاع المنتخب الكوستاريكي. وكاد منتخب صربيا أن يفتتح التسجيل في أكثر من محاولة، ولعل أبرزها إنفراد سافيتش في منطقة الجزاء لكن تألق الحارس ك​ايلور نافاس​ حرم صربيا من التقدم بالنتيجة. وكانت محاولات المنتخب الكوستاريكي خجولة نوعاً ما وأبرزها رأسية اللاعب ​غونزاليز​ الذي فلت من مراقبة كولاروف لكنه لم يستطع توجيه الكرة إلى الطريق الصحيح نحو المرمى.

وفي الشوط الثاني، إستمر المنتخب الصربي بالضغظ، وكاد المهاجم ​أليسكندر ميتروفيتش​ أن يتمكن من إفتتاح التسجيل في الدقيقة 49 بعد إنفراد تام أمام نافاس، لكن حارس ​ريال مدريد​ أنقذ منتخب بلاده مرّة أخرى.

وفي الدقيقة 49، سجّل القائد أليكسندر كولاروف هدف صربيا الوحيد في المباراة بطريقة رائعة عبر ركلة حرّة ثابتة أسكنها على يسار الحارس نافاس.

بعد الهدف، حاول المنتخب الكوستاريكي العودة بالمباراة، لكن صلابة الدفاع الصربي وخبرة خط الوسط بتواجد نيمانيا ماتيتش حرمت المنتخب الأميركي الشمالي من تسجيل التعادل، لينتهي اللقاء بفوز صربيا بنتيجة 1-0، متصدرا المجموعة الخامسة بإنتظار مباراة البرازيل وسويسرا الليلة .