تأمل سفيرة كأس العالم وملكة الجمال الروسية السابقة ​فيكتوريا لوبيريفا​ من خلال ​المونديال​ أن تتغيّر النظرة السلبية الموجهة صوب بلدها. وقالت لوبيريفا التي تبلغ 34 عام: "أنا لدي أيمان أن كرة القدم يمكنها أن توحّد العالم. المونديال فرصة كبيرة ل​روسيا​. بلدنا تغيّر كثيرًا في آخر 25 عام. آن الآوان كي نُظهر للعالم أين اصبحنا، هذه هي فرصتنا. هذه البطولة تؤكد على أهمية إستثمارنا في التربية الرياضية لنشجع المواطنين من كل الأعمار كي يكونوا ناشطين في هذا المجال. آمل جدًا أن يضع المونديال روسيا على الخريطة العالمية مجددًا".