يواجه نادي باريس سان جيرمان أكثر من عقوبة محتملة صادرة عن هيئة الرقابة المالية ب​الاتحاد الأوروبي​ لكرة القدم .

وأكدت صحيفة ليكيب أن الاتحاد الأوروبي سيعلن قراره النهائي الأربعاء بشأن اتهام النادي الباريسي بخرق لوائح اللعب المالي النظيف بعد ضم ​كيليان مبابي​ ونيمار صيف العام الماضي مقابل ما يزيد عن 400 مليون يورو .

 

 

وأشارت إلى أن هناك 3 سيناريوهات محتملة بشأن عقوبات سان جيرمان أولها إعادة تقييم ملف عقود الرعاية المتضخمة للنادي الباريسي أو إصدار عقوبات ملزمة أو إحالة ​النادي الفرنسي​ للغرفة القضائية باليويفا .

ولفتت إلى أن هناك 13 ناديا في أوروبا ينتظرون مصير باريس سان جيرمان حيث يواجهون مصيرا مشابها بعدم تجاوز هامش الخسائر المالية بالميزانية المالية في آخر 3 سنوات .