مر نادي ​النبي شيت​ خلال الموسم الماضي بواحدة من اصعب مواسمه منذ صعوده الى مصافي اندية الدرجة الاولى في ​الدوري اللبناني لكرة القدم​ ، حيث احتاج الفريق الى المباراة الاخيرة من اجل تأكيد بقائه بين اندية الدرجة الاولى .

ومع نهاية الموسم توجه رئيس النادي البقاعي ​احمد الموسوي​ الى تقديم استقالته ، ودعوة الجمعية العامة الى الانعقاد لانتخاب ​هيئة ادارية جديدة​ . وللوقوف على ما يحصل في الفريق البقاعي تحدث مراسل صحيفة السبورت الالكترونية راغب سليم مع رئيس النادي احمد الموسوي عن مشاكل الفريق ومستقبله خلال الفترة القادمة .

اشار الموسوي الى ان ظروف الاستقالة ترتبط بالسنوات العشرة التي تواجد فيها على راس النادي منذ بداية مسيرة الفريق في الدرجة الرابعة وصعوداً الى الدرجة الاولى وبقاء الفريق في السنوات الخمسة الاخيرة في هذه الدرجة ، حيث يشعر الموسوي انه يقاتل وحيداً في هذه المسيرة وان كل فعاليات المنطقة التي يمثلها بعيدة عنه ، حيث يعتبر عدد كبير من هذه الفعاليات ان هذا الموضوع ليس بالاهمية المطلوبة ليتدخل فيه .

واضاف الموسوي انه حارب ويحارب من اجل قضيته التي يؤمن بها ، الا ان هذا الامر يؤدي الى استنزافه على المستوى الصحي ، الجسدي والمالي ، وبالتالي فهو بحاجة الى داعم او شريك يساعده ليبقى الفريق ممثلاً لمنطقة البقاع بشكل عام .

ولفت الموسوي الى انه اجتماعات ولقاءات جرت مع الفعاليات السياسية لكن الوضع الامني هو الذي يستحوذ على اهتمام بعض هذه الفعاليات ، بينما يعتبر قسم  ان الموضوع غير مهم ، اما القسم الاخر فلا يعنيه الموضوع على اي ناحية ، وهم غير مستعدون لاي مساعدة .

وفي وقت اكد رئيس نادي النبي شيت انه سيكون الى جانب الفريق ورئيسه الجديد الذي  سيستلم ادارة الفريق ، وان الشرط الاساسي لعدم تركه النادي هو وجود شخص جدي في ادارة الفريق .

وكشف الموسوي عن وجود شخص من الممكن ان يستلم قيادة الفريق بعد انتهاء شهر رمضان المبارك ، متمنياً ان يستمر هذا الشخص في رغبته في قيادة الفريق .

واوضح الموسوي ان المطلوب من الرئيس الجديد ان يحمل جزء من ما كان يحمله خلال السنوات الماضية خاصة على مستوى الادارة ، فالمطلوب منه ان يكون لديه شبكة علاقات كبيرة ، مع المساهمة بشكل جزئي في الجانب المادي ، لتكرار تجربة بعض الفرق اللبنانية ، مؤكداً انه لن يترك الفريق على مستوى ​الفئات العمرية​ فهو سيبقى متكفلاً في تدريب هذه الفئة بغض النظر عن ما سيحصل في الفريق الاول.

ولفت الموسوي الى ان الامور متوقفة حالياً الى ما بعد 17 حزيران الحالي .