بعد الاعلان عن اعتكاف رئيس نادي ​الانصار​ ​نبيل بدر​ في وقت سابق ، اصدر نادي الانصار البيان التالي :

عطفا على بياننا السابق الذي كنا قد اعلنا فيه عن اعتكافنا عن حضور جلسات الهيئة الادارية للنادي ، والذي طالبنا فيه القيمين على النادي من مختلف الجهات الاجتماعية والسياسيةالبيروتية الوازنة للتفضل باستلام زمام الامور افساحا في المجال لمن يمتلك الملاءة المالية والموهبة الادارية لتسلم مسؤوليات رعاية هذا النادي البيروتي العريق، 

ولما انقضت المهلة التي كنا قد منحناها للمذكورين اعلاه اليوم الخميس مع نهاية شهر ايار ، ولما لم تتقدم ايشخصية معروفة بخطة مالية وتصور اداري واضح فاننا نقرأ في مجرياتالامور عودة الى نفس السيناريو الذي كان سائدا ابان تسلمنا رئاسة النادي حيث عجز الجميع وقتها عن ايجاد تلك الشخصية بعد بحث طويل في أسماء اعضاء الجمعية العمومية الامر الذي ادى الى ضياع وتشتت على الصعد المالية والادارية كادت ان تودي بانجازات خطتها ادارة وحنكة الرئيس الفخري سليم بيك دياب ورعاية كريمة من دولة الرئيس الشهيد رفيق الحريري أكملها دولة الرئيس ​سعد الحريري​ . 

لذا :  

أولا : اتقدم من الهيئة الادارية بكافة اعضائها بالشكر الكبير على تضامنها ووقوفها خلف رئيسها وتحملها المسؤولية طوال فترة اعتكافي الامر الذي انعكس استقرارا في العمل الاداري اليومي وهذا ان دل على شيء فهو يدل على ان الانصار مدرسة في العمل المؤسساتي القائم على احترام القانون والنظام الداخلي . 

ثانيا : امام تلك المعطيات وفي ظل غياب البديل الجدي القادر على تأمين اقل مستلزمات البقاء للنادي والحفاظ على كينونته واستمراريته بعيدا عن الغوغائية والتهور ، وايمانا مني بأن هذا النادي امانة في عنقي امام الله وامام جماهيره ، فانني أجد نفسي اليوم اكثر من اي وقت مضى مؤتمنا على نادي الانصار وحالته الاجتماعية على امتداد الوطن . 

ثالثا : أعلن عودتي الى ممارسة مهامي رئيسا لنادي الانصار وتحمل مسؤولياتي يدا بيد مع اللجنة الادارية وبدئ العمل على اعداد الفريق الاول للمنافسة على الالقاب في الموسم المقبل .