لطالما عانى الويلزي غاريث بايل من الجلوس على مقاعد الاحتياط خلال فترة تدريب الفرنسي زين الدين ​زيدان​ لريال مدريد الاسباني . اللاعب السابق لتوتنهام الانكليزي عانى الكثير من الاصابات وغاب لفترات طويلة عن الملاعب وبالرغم من عودته الا ان زيدان فضل اشراك ​ايسكو​ او ​اسينسيو​ مكانه في المباريات الكبرى . 

 

 

غير ان خطوة زيدان المفاجئة باعلان استقالته من تدريب الميرنغي وعدم توجيه بايل اي ​رسالة​ لمدربه الوحيد اعتبرها البعض انها انتقام الويلزي من الفرنسي . 

ويعتبر بايل اللاعب الوحيد الذي شارك في ​نهائي دوري الابطال​ اضافة الى انه سجل هدفين ومنح ​الريال​ الفوز ولم يوجه اي رسالة وداع لمدربه الفرنسي بعد اعلان استقالته .