استضاف نادي هومنتمن في معقله ​ملعب مزهر​ الممتلىء على الاخر نادي ​الرياضي​ في المباراة السابعة التاريخية التي تحدد هوية بطل لبنان لكرة السلة لهذا الموسم . انها المرة الاولى التي يلعب فيها فريقان لقاء سابع مفصلي في نهائي البطولة فلطالما انتهت المواجهات السابقة 4 – 2 و 4 – 1 لكن المستوى المتقارب وتعاطف الارض مع اصحابها جعلا كل من ​الهومنتمن​ يفوز في مزهر والرياضي يفوز في المنارة .

انطلقت المباراة وبدأت الاثارة سلة من هنا واخرى من هناك تقدم للرياضي يقابله تقدم للهومنتمن . اصيب سام يونغ في بداية اللقاء في اصبع يده لكنه اكمل المواجهة . تالق واضح للتونسي مكرم بن رمضان الذي سجل 10 نقاط في هذا الربع واجهه المحارب شورتر وثلاثياته القاتلة لينتهي الربع 22 – 21 للهومنتمن مع ثلاثية ​ايلي شمعون​ الاخيرة .

الربع الثاني استفاد هومنتمن من تسجيل الرياضي ل 9 نقاط فقط بينما هو سجل 15 ليوسع الفارق الى 7 نقاط مع نهاية القسم الاول من المباراة 37 – 30 لاصحاب الارض الذي قطعوا نصف الطريق للتويج بلقب بطولة لبنان . شهد هذا الربع بعض الاحتجاجات من ادارة الرياضي على اللايزر الموجه الى وجوه لاعبيه في وقت يسددون فيه الرميات الحرة فيما احتج هومنتمن على بعض صافرات التحكيم لكن كل شيء كان مضبوطا وانتهى الشوط الاول على خير باستثناء الفتاة التي سقطت من المدرجات وكان ​الصليب الاحمر​ يعالجها مع الثواني الاخيرة للشوط الاول . يذكر ان عنوان هذا الشوط كان انزلاق اللاعبين المستمر بسبب ارضية الملعب المبللة جدا لاكتظاظ الجماهير والقوة الامنية والصحافيين  .

 

 

افضل مسجل للهومنتمن والتر هودج 11 نقطة مثله مثل شورتر من الرياضي وافضل ملتقط كرات ​اسماعيل احمد​ من الهومنتمن 10 و​مايك هاريس​ من الرياضي 8 .

دخل هومنتمن الربع الثالث بكامل تركيزه واستطاع لاعبه سام يونغ من تسجيل عدة سلات ودفاع الشمعون من ايقاف لاعبي الرياضي ليصل الفارق الى 12 نقطة قبل 2.44 من نهاية الربع الثالث 49 – 37 بالرغم من سلات مايك هاريس الثلاثية . غير ان ثلاثية هايك في الثواني الاخيرة منحت تقدم مريح مع نهاية الربع الثالث للهومنتمن بفارق 16 نقطة 55 – 39 بعد ان سجل ابناء المدرب فران 9 نقاط فقط في هذا الربع .

الربع الاخير رمى الرياضي بكل اوراقه لتعويض الفارق الكبير لكن تسديدات لاعبيه السريعة لم تسعفه في حين كان الهومنتمن مركز على انهاء المواجهة لمصلحته ووسع الفارق الى 21 نقطة بثلاثية والتر هودج . بعد هذا الفارق الكبير ادخل المدرب ​احمد فران​ لاعبين لم يشاركوا كثيرا مثل كوستي و​حسين الخطيب​ ولم تساعد ارض الملعب لا الهومنتمن في الدفاع ولا الرياضي في الهجوم بسبب الانزلاق الكبير والمستمر بسبب الرطوبة الكبيرة فوق ارضية الملعب . الدقائق الاخيرة للمباراة كانت تادية واجب بعد الفارق الكبير الذي خلقه هومنتمن لينتهي اللقاء بفوز اصحاب الارض بنتيجة 74 - 59  وتتويجهم بلقب ​بطولة لبنان لكرة السلة​ بعد ​كاس لبنان​ وعلى الرياضي ايضا .

يذكر ان المدرب جو ​مجاعص​ اصبح اول مدرب يفوز ببطولة لبنان لكرة السة كلاعب ومدرب والهومنتمن رابع فريق يفوز بالبطولة بمفهومها الحديث بعد الرياضي و​الحكمة​ و​الشانفيل​ . وهذه اول مباراة نهائية يخسرها الرياضي منذ 2003 امام الحكمة . هذا ثالث لقب للهومنتمن هذا الموسم بعد كاس لبنان وبطولة لبنان والبطولة العربية  .