نجح سائق ​فريق مرسيدس الالماني​ ، بطل العالم ​البريطاني لويس هاميلتون​ ببسط سيطرته على سباق ​جائزة ​اسبانيا​ الكبرى​ المقام على حلبة ​كاتالونيا​ ، المرحلة الخامسة من ​بطولة العالم​ لسيارات ​​الفورمولا 1​​ لموسم 2018 ، ليفوز في السباق الثاني المتتالي والثالث في اسبانيا والـ 64 في مسيرته مبتعداً في صدارة الترتيب العام للسائقين بعد احازه لقب هذا السباق دون مشاكل كبيرة أمام زميله في الفريق الفنلندي ​فالتيري بوتاس​ الذي انهى السباق ثانياً امام سائق ​فريق ريد بول​ الهولندي ماكس فيرشتابين  .

 

​​​​​​​

 

وبالعودة الى السباق ، فقد اشعل الالماني ​فيتيل​ الانطلاقة متخطياً بوتاس ليصبحثانياً قبل ان يكمل سائق فريق هاس ، الفرنسي غروجان اخطأه حيث اصطدم بثلاثة سيارات لتتدخل سيارة الامان سر​​​​​​​يعاً حيث ظل السائقون خلفها حوالي ستة لفات قبل أن ينطلق السباق مجدداً و كان لافتاً ابتعاد  هاميلتون سريعاً في الصدارة في ظل معركة محتدمة خلفه بسبب الاطارات بين الخماسي بوتاس وفيتيل من جهة و​كيمي رايكونين​ ،ريكياردو وفيرشتابين من جهة اخرى .

 

 

ولكن سرعان ما قلب ال​فيراري​ خطته وادخل فيتيل الى منطقة الصيانة ليخرج باطارات "ميديوم " في وقت مبكر في حين حاول بوتاس الاستفادة ليسبقه مجدداً لكن سرعان ما لحق به دون ان ينجح بتخطيه ، بينما سياراة فيراري الاخرى التابعة  لكيمي فقد خانته وتعرضت لعطل تقني اجبرته على الانسحاب ليتقدم ثنائي الريد بول سريعاً نحو ثنائي المنصة ولكن الامر لم يطل فقد استعاد هاميلتون صدارته بعد دخولهما الى منطقة الصيانة .

 

 

وبعد ذلك عاد و دخل الالماني فيتيل الى منطقة الصيانة في دخوله الثاني ليتراجع مركز لمصلحة الهولندي فيرشتابين الثالث الذي أكمل سباقه بجناح امامي مصاب في حين بوتاس لم يدخل مرة ثانية ، وفي اللفات العشرة الاخيرة رغم مخاطر اقتراب الامطار لكن هاميلتون نجح بحسم المركز الاول امام زميله في الفريق بوتاس و حل ثالثاً فيرشتابين امام فيتيل فيما جاء ريكياردو في المركز الخامس امام سائق هاس ​ماغنسون​ وساينز سائق رينو في حين جاء ابن اسبانيا ، سائق فريق مكلارين الونسو في المركز الثامن امام ​بيريز​ التاسع ولوكلير العاشر .

 

​​​​​​​