ضمن فعاليات ​نهائي كأس ايطاليا​ على ارضية ​ملعب الاولمبيكو​ في روما ، تمكن نادي ​اليوفنتوس​ من احراز لقب الكأس بعد ان اكتسح خصمه الميلان وبواقع 4-0 في مباراة غريبة وبعد شوط اول سلبي بين الفريقين نجح ابناء المدرب اليغري من اكتساح خصمهم في الشوط الثاني حيث نجحوا في بعثرة دفاع الميلان بأربعة اهداف وسجل ​بن عطية​ ثنائية في اللقاء ليفرض نفسه نجماً في المباراة بدون اي منازع.

وكان الشوط الاول قوياً ومثيراً بين الفريقين حيث نجح لاعبو اليوفنتوس من السيطرة على مجريات اللقاء وسط اداء تكيتيكي من قبل لاعبي الروسونيري والذين كانوا قريبين من مباغتد دفاع البيانكونيري ولكن يقظة الحارس جانلويحي ​بوفون​ منعت المهاجم باتريك كروتوني من افتتاح التسجيل منذ الدقائق الاولى ، وبعدها استلم ابناء المدرب ​ماسيمليانو اليغري​ زمام المبادرة حيث نجحوا في وضع الحارس ​جانلويجي دوناروما​ في الجهوزية الدائمة حيث انهال لاعبو اليوفي على مرمى الروسونيري بالعديد من المحاولات الخطرة وكان دوناروما يقظاً وانقذ مرمى فريقه من اهداف محققة ، وبدوره اعتمد لاعبو المدرب جينارو ​غاتوزو​ على الهجمات المرتدة لضرب تقدم لاعبي اليوفي ولكن محاولات الميلان كانت محدودة من جراء السيطرة الكبيرة التي فرضها ابناء المدرب اليغري على مجريات اللقاء ولينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي بين الفريقين.

وفي الشوط الثاني تحسن اداء لاعبي الميلان حيث نجحوا في السيطرة على مجريات اللعب وكانت لهم بعض المحاولات الخطرة ولكن الحظ عاندهم في امتحان العملاق بوفون ، وبدوره تسبب بابلو ​ديبالا​ بتغيير مجريات اللقاء بعد تسديدة قوية تصدى لها الحارس دوناروما لتذهب الى ركلة ركنية وعلى اثرها تمكن مهدي بن عطية من افتتاح التسجيل في الدقيقة 56 بعد تمريرة حاسمة من ​ميراليم بيانيتش​ ، وهذا الهدف أثّر سلباً على لاعبي الميلان حيث تلقوا هدفاً ثانياً في الدقيقة 61 عبر ​دوغلاس كوستا​ ، وهذا الهدف ادخل لاعبي الميلان في سبات عميق حيث نجح بن عطيه من خطف هدق ثالث لفريقه في الدقيقة 64 بعد هفوة كبيرة من الحارس دوناروما ، وبعدها حاول المدرب غاتوزو اجراء بعض التعديلات في صفوف فريقه ولكن اداء الروسونيري لم يتحسن في ظل التفوق الكبير للاعبي البيانكونيري ، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة سجل لاعب الميلان ​كالينيتش​ هدف خطأ في مرماه في الدقيقة 76 ليمنح اليوفنتوس هدف رابع قتل به المباراة بشكل كامل وبعدها نجح ابناء السيدة العجوز في تهدئة وتيرة اللعب وسط قلة حيلة لاعبي الروسونيري لتنتهي المباراة بفوز اليوفنتوس وبواقع 4-0 .