ضمن فعاليات الجولة 35 من منافسات ​الدوري الاسباني​ " ​الليغا​ " ، تمكن نادي ريال سوسيداد في التفوق على خصمه نادي ​اتلتيك بلباو​ في معركة ​ديربي الباسك​ وبواقع 3-1 وقدم لاعبو سوسيداد اداء قوي وخصوصاً في الشوط الاول بينما ظهر لاعبو بلباو في الاداء المنتظر منهم في الشوط الثاني وبهذا الفوز عزز سوسيداد من وضعيته اكثر في جدول الترتيب.

وفي الشوط الاول قدم لاعبو سوسيداد اداء هجومي وقوي وسط تكتل دفاعي كبير من قبل لاعبي بلباو والذين فشلوا في تهديد مرمى الحارس ​ميغيل مويا​ وكان اصحاب الارض الطرف الافضل وضغطوا بقوة واثمر هذا الضغط عن هدف عكسي من لاعب وسط بلباو ​ميكيل سان خوسيه​ في الدقيقة 15 ، وهذا الهدف منح لاعبو سوسيداد اريحية كبيرة في مجريات اللقاء وسط قلة حيلة لاعبي الفريق الباسكي ، وواصل لاعبو سوسيداد ضغطهم وحرمت العارضة الالعب اريتز اليستوندو من هدف ثانٍ بعد تسديدة قوية ارتطمت بالعارضة وبعدها نجح اوريزابال من منح سوسيداد هدف ثانٍ في الدقيقة 37 ولم ينجح لاعبو بلباو من القيام بأي ردة فعل تذكر لينتهي هذا الشوط بتقدم سوسيداد وبواقع 2-0.

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو سوسيداد افضليتهم في مجريات اللقاء حيث واصلوا ضغطهم ورغم دخول سوسايتا الا ان لاعبي بلباو غاب عنهم التركيز حيث فرض ابناء المدرب الغواسيل سيطرتهم المطلقة على مجريات اللقاء واثمر هذا الضغط عن هدف عكسي آخر من اللاعب ميكل سان خوسيه والذي سجل هدف ثاني خطأ في مرماه في الدقيقة 54 ، وفي الدقيقة 59 نجح ​راؤول غارسيا​ من تقليص الفارق من ضربة جزاء ، وبعدها تحسن اداء لاعبي بلباو بشكل كبير بعد دخول من سوسايتا و​مونيايين​ وريكو حيث كانوا الطرف الافضل وهددوا مرمى الحارس مويا في العديد من الكرات الخطرة ولكن الحظ عاندهم في خطف هدف ثانٍ ، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة كان ​عدنان يانوزاي​ قريب من منح سوسيداد هدف رابع ولكن الحارس كيبا اريزبالا نجح في التصدي له ببراعة كبيرة وبعدها حاول لاعبو بلباو تقليص الفارق اكثر ولكن محاولاتهم باءت بالفشل لتنتهي المباراة بفوز ريال سوسيداد وبواقع 3-1.

لمتابعة نتائج المباريات والترتيباضغط هنا .