في أول موسم له بدوري الأضواء، نجح ​بيروت​ في الوصول إلى المربع الذهبي بعدما فاز على ​المتحد​ 3-1 في السلسلة الربع النهائية من البطولة ليتأهل لملاقاة حامل اللقب النادي ​الرياضي​.

وربما كان من المتوقع وصول الفريق البيروتي إلى الدور النصف النهائي نظرا للطريقة التي تم تركيب الفريق فيها بقيادة المدرب الوطني ​باتريك سابا​ بجانب وجود إدارة متجانسة تؤمن كل ما يلزم الفريق ما انعكس استقرار فنيا واضحا. وفي المواجهة أمام المتحد، كان لافتا الشخصية التي لعب بها الفريق، حيث بدا جيدا للغاية من الناحية الدفاعية وهذا منع المتحد من تسجيل أكثر من 75 نقطة في سلته خلال المباراة الواحدة كمعدل بجانب ارتكاب عدد قليل من التيرن أوفرز وهو ما يعكس الأسلوب الفني الواضح للمدرب سابا والذي يركز فيه على الدفاع الذي يؤمن بعد ذلك كرات هجومية سهلة.

أما المتحد فهو عانى من تذبذب واضح خلال الموسم، وحاول في هذه السلسلة تخطي بيروت لتحقيق هدفه الأساسي وهو الوصول للمربع الذهبي لكن الرياح لم تجر بما تشته السفن الشمالية، فبدأ الفريق بداية بطيئة وتأخر 2-0 لكنه عاد وفاز في المباراة الثالثة كما كانت الأمور تتجه في المباراة الرابعة لفرض التعادل والذهاب لمباراة خامسة فاصلة بعدما تقدم الفريق في الشوط الأول بفارق أكثر من 20 نقطة لكن الربع الثالث من المواجهة الرابعة لن ينساه الفريق بسهولة لأنه كان مفصليا في الخروج حيث عوض بيروت الفارق بردة فعل رائعة ما منح الأرجحية من جديد لبيروت في موسم يمكن القول بأنه كان أقل من طموحات الفريق الشمالي كثيرا.

دعونا الآن نتعرف على اللاعب اللبناني الافضل في هذه السلسلة إضافة إلى اللاعب الاجنبي واللذين لعبا الدور الأبرز في إيصال ​الحكمة​ للمربع الذهبي للبطولة.

اللاعب اللبناني الأفضل في السلسلة :

باسل بوجي​ ( لاعب بيروت ): لاعب الإرتكاز اللبناني كان على الموعد حيث قام بواجباته الدفاعية تحت السلة على أكمل وجه رغم وجود لاعبين ذو طول فارع في تشكيلة المتحد هما حكيم واريك وإيليتش لكن بوجي كان فعالا إن من ناحية التسجيل أو التقاط الريباوند لتكون أرقامه جيدة لحد كبير في هذه السلسلة مع معدل 13 نقطة في المباراة الواحدة بجانب التقاط 8.75 ريباوند وتمرير 2.5 كرات حاسمة لزملاءه.

اللاعب الأجنبي الأفضل في السلسلة :

مايك إيفيبرا​ ( لاعب بيروت ): منذ قدومه إلى صفوف الفريق، نجح في تحقيق نقلة نوعية في أداء الفريق، خاصة من الناحية الهجومية. وفي السلسلة أمام المتحد، كان إيفيبرا على الموعد حيث ساهم بشكل كبير في تسجيل أكثر من ربع نقاط الفريق في كل مباراة ليكون معدله في هذه السلسلة خلال المباراة الواحدة 22.75 نقطة مع التقاط 5.75 ريباوند وتمرير 4.5 كرة حاسمة.