لم يكن الكثيرون يتوقعون أن ينجح ​الحكمة​ في تخطي ​الشانفيل​ 3-2 والوصول إلى المربع الذهبي للبطولة في سلسلة ربع نهائية صنفها الكثيرون على أنها الأفضل تاريخيا في هذا الدور لما شهدته من مستوى فني وأجواء جماهيرية رائعة سواء داخل الملعب أو خارجه.

وفاجأ الشانفيل الجميع بالأداء الذي قدمه خلال هذه السلسلة ، وهو صاحب الميزانية الكبيرة حيث وضع اللقب هدفا لوجود ثلاثي محلي من طراز رفيع بقيادة فادي الخطيب لكن الفريق بدا من غير خطة واضحة المعالم لا هجوميا ولا دفاعيا مع عدم دخول الأجانب في جو الفريق نتيجة التغييرات الكثيرة التي قام بها الفريق حيث لم تعط ثمارها في نهاية المطاف مع تقديم أداء أقل ما يقال عنه أنه كارثي في كثير من المباريات وغياب الروح القتالية بجانب طغيان الفردية على أداء الفريق ككل.

كل هذا لا ينتقص أبدا مما قدمه الحكمة في هذه السلسلة، الحكمة الذي يعاني ماديا وإداريا لكنه أثبت مرة أخرى أن النجاحات تولد من رحم الصعوبات فنجح المدرب المحنك فؤاد أبو شقرا في استخراج الأفضل من لاعبيه مع تجانس واضح بين اللاعبين المحليين والأجانب الذين نجحوا جميعهم في رفع مستواهم فكان آتير ماجوك مميزا دفاعيا وهجوميا خاصة من ناحية الريباوند فيما قاد يونغوبلود الفريق بأفضل طريقة ممكنة وكان جاكسون في أبهى صورة ما ساعد أيضا اللاعبين المحليين للحكمة على اللعب براحة أكبر وإخراج كل ما لديهم لكن الأهم كان الدور الذي لعبه جمهور الحكمة حيث لم يكن اللاعب السادس في الفريق بل اللاعب الأول والذي بالفعل حفز اللاعبين لتقديم أقصى ما لديهم وهذا بالطبع أمر ليس بجديد على جمهور الحكمة.

دعونا الآن نتعرف على اللاعب اللبناني الافضل في هذه السلسلة إضافة إلى اللاعب الاجنبي واللذين لعبا الدور الأبرز في إيصال الحكمة للمربع الذهبي للبطولة.

اللاعب اللبناني الأفضل في السلسلة :

نديم سعيد​ ( لاعب الحكمة ):

أظهر سعيد أنه قادر على لعب دوره كما يجب رفقة الحكمة خاصة من ناحية مساعدة الثلاثي الأجنبي فغير الدور الدفاعي المميز الذي كان يقوم به إلا أن سعيد ساعد الفريق كثيرا من ناحية التسجيل خلال الدقائق التي لعبها ففي حوالي 35 دقيقة لعب في كل مباراة كان معدله في هذه السلسلة 12.2 نقطة بجانب التقاط 3.4 ريباوند وتمرير كرتين حاسمتين.

 

 

 

اللاعب الأجنبي الأفضل في السلسلة :

دواين جاكسون​ ( لاعب الحكمة ):

مباريات أقل ما يقال عنها أنها رائعة قدمها جاكسون حيث قام بكل شيئ يمكن لمساعدة فريقه هجوميا ودفاعيا مع تحقيقه لتريبل دابل لمرتين في المواجهات الخمس. جاكسون خاض معظم دقائق السلسلة وكان معدله من ناحية التسجيل 21.8 في المباراة الواحدة مع التقاط 10.2 ريباوند وتمريره ل8 كرات حاسمة وهي أرقام بالفعل كافية لإظهار مدى تألق جاكسون.