نجح المدير الفني اللبناني لنادي ​الصفاء​ ​محمد الدقة​ بتقديم موسم مميز على جميع المستويات وبالتشكيلة التي يمتلكها بعد ان خسر الصفاء معظم نجومه مع نهاية الموسم الماضي ، ليحتل الصفاء المركز الاول لفترة ليست بقليلة خلال فترة الذهاب من الموسم الحالي ، قبل ان ينجح في انهاء الموسم في المركز الثالث . وللوقوف على مستوى الصفاء وتقييمه للموسم الحالي ، تحدثت  ​صحيفة السبورت​ الالكترونية مع المدرب محمد الدقة .

 بدأ الدقة حديثه مشيرا الى ان التقييم العام للفريق بدأ من نهاية الموسم الماضي ، حيث كان الفريق الاصفر يعاني من ازمة حقيقية ،واحتل الفريق المركز العاشر مع نهاية الموسم ، الا ان الموسم الحالي كان اصعب من الذي سبقه بعد ان تخلى الفريق عن معظم نجومه ، وعلى راسهم ​مهدي خليل​ ، ​علي السعدي​ ، واحمد جلول الى جانب دومينيك الذي سجل 13 هدف وهو يتالق حالياً في اسيا كذلك وجود رئيس وادارة قادرة على الحفاظ على بعض من الثبات والثقة في الفريق ، لافتاً الى انه لا يقوم باعطاء نفسه رصيد بهذه المقارنة ، بل ان الرصيد يحصل عليه الفريق بشكل عام من لاعبين واداريين وجهاز فني .

واضاف الدقة ان اللاعبين هم السلاح الذي يقاتل فيه الفريق على ارض الملعب وبالتالي فان نجاح الفريق او فشله يعتمد عليهم بشكل رئيسي ، معتبراً ان النجاح خلال الموسم الحالي اتى بسبب حنكة الادارة والتعاون بين جميع الاطراف ، والاخوية والروح القائمة بين اللاعبين والجهاز الفني والاداري للصفاء ، حيث تمكن الفريق من تكوين عائلة تخوض الموسم بكل ما لديها من قوة .

 

ولفت مدرب الصفاء الى ان الفريق انهى الموسم في المباريات الخمسة الاخيرة وهو ناقص 7 لاعبين على راسهم الحارس الاساسي الذي قاد الفريق في معظم مباريات الدوري ​علي حلال​ ليلعب الفريق بحارس واحد، ليستعين بخمسة من اللاعبين الناشئين الذين انضموا الى صفوف الفريق الاول في هذه المرحلة،مؤكدا ان الفريق لعب بروح واحدة وبيد واحدة وهذا ما مكنه من الوصول الى هذا المركز ، وانه لو لم يحدث هذا الامر لكان الفريق في مكان خطر .

وعن امكانية تجديد عقده مع الصفاء ، اكد الدقة انه شرف كبير له ان يدرب الصفاء لموسم واحد ، نظراً للتاريخ الكبير الذي يمتلكه الفريق في الكرة اللبنانية ، لافتاً الى ان اي قرار خلال الفترة القادمة بحاجة الى تقييم على جميع الصعد ، فيجب تحديد الاهداف على اساس الامكانيات ، وبناء على هذا الامر يبنى على الشيء مقتضاه .