ضمن فعاليات الجولة 32 من منافسات الدوري الانكليزي الممتاز " ​البريمرليغ​ " ، استعاد نادي مانشستر يونايتد الوصافة من جديد بعد ان حقق فوزاً مستحقاً امام ​سوانسي سيتي​ وبواقع 2-0 في مباراة كبيرة قدمها لاعبو ​الشياطين الحمر​ وبرز فيها النجم التشيلي ​الكسيس سانشيز​ بعد اداء قوي ومبهر .

وفي الشوط الاول نجح لاعبو مانشستر يونايتد من التهام خصمهم سوانسي سيتي منذ البداية حيث فرض ابناء المدرب جوزيع ​مورينيو​ سيطرتهم الكبيرة على مجريات اللقاء وتمكن رومالو ​لوكاكو​ من خطف هدف التقدم في الدقيقة 5 بعد عمل كبير من الكسيس سانشيز ، وواصل الشياطين الحمر سيطرتهم وكان ل​جيسي لينغارد​ فرصة خطرة ولكن تسديدته جانبت القائم ، ولم ينجح لاعبو سوانسي من فعل اي شيء في ظل الضغط الرهيب للاعبي اليونايتد وفي الدقيقة 20 تمكن الكسيس سانشيز من خطف هدف ثانٍ لفريقه بعد عمل كبير من لوكاكو وشكلت تحركات سانشيز خطورة كبيرة على مدافعي سوانسي والذين فشلوا في احتواء خطورة النجم التشيلي ، وبدوره واصل جيسي لينغارد اضاعة الفرص الواحدة تلو الاخرى امام مرمى سوانسي ليحرم فريقه من اهداف اخرى وسط ضياع كامل لمدافعي الخصم ولينتهي هذا الشوط بتقدم مانشستر وبواقع 2-0 .

وبدأ الشوط الثاني بتبديلات سريعة من قبل المدرب كارفخال من اجل تحسين اداء لاعبي سوانسي سيتي بعد الاداء المخيب الذي ظهر به لاعبوه في الشوط الاول وبدوره واصل لاعبو الشياطين الحمر خطورتهم على مرمى الخصم وكان سانشيز قريب من خطف هدف ثالث ولكن رأسيته مرت بمحاذاة القائم ، ولم تهدأ وتيرة ضغط لاعبي اليونايتد حيث اهدر ​خوان ماتا​ فرصة اخرى بعد تسديدة علّت العارضة بقليل ، وبعدها تحسن اداء لاعبي سوانسي سيتي حيث هدد ابراهام مرمى الحارس ​دي خيا​ بتسديدة جميلة ولكن الحارس الاسباني تصدى له ببراعة كبيرة ، وهدأ ابناء المدرب جوزيه مورينيو من وتيرة ضغطهم حيث حاولوا الاعتماد على التمريرات السريعة والمرتدة لضرب تقدم لاعبي سوانسي والذين سنجت لهم بعض الفرص ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن مهاجمي الفريق ، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة رمى المدرب مورينيو بأوراق هجومية اضافية حيث ادخل كل من ​ماركوس راشفورد​ والاسباني اندير هيريرا من اجل استعاد زمام المبادرة في ظل الضغط الكبير الذي فرضه لاعبو سوانسي ولم تشهد الدقائق الاخيرة فرص خطرة من الجانبين لتنتهي المباراة بفوز اليونايتد وبواقع 2-0.

وفي باقي المباريات ، حقق نادي ويستهام يونايتد فوزاً كبيراً امام ​ساوثامبتون​ وبواقع 3-0 وبهذا الفوز عزز المطارق من وضعيتهم في جدول الترتيب بينما جافظ ساوثامتبون على مركزه المهدد للهبوط وسجل ماريو الهدف الاول لويستهام قبل ان يضيف ​ماركو ارناتوفيتش​ الهدفين الآخرين لفريقه في الدقيقتين 17 و45 ، بينما حقق ​نادي ليستر سيتي​ فوزاً متاخراً امام ​برايتون​ وبواقع 2-0 وكان موراي قد اضاع ضربة جزاء لصالح برايتون في الدقيقة 77 وليعاقبه ايبورا بهدف قاتل لليستر في الدقيقة 83 قبل ان يحسم ​جايمي فاردي​ النتيجة بهدف ثانٍ في الدقيقة 96 ، بينما حقق ​نادي نيوكاسل يونايتد​ فوزاً مهماً امام ​هادرسفيلد​ وبواقع 1-0 بهدف بيريز في الدقيقة 80 ، وفي مباراة اخرى حسم التعادل الايجابي وبواقع 2-2 المباراة التي جمعت بين واتفورد و​بورنموث​ ، فيما حقق ​بيرنلي​ الفوز امام ويست بروميتش البيون وبواقع 2-1 .

​​​​​​​

لمتابعة نتائج المباريات والترتيباضغط هنا .