اختتمت المرحلة التاسعة من دوري المجموعات في ​بطولة لبنان لكرة السلة​ بعدما قسمت الفرق إلى مجموعتين قبل تحديد أطراف الفاينل 8.

وفي المجموعة الأولى تغلب ​بيروت​ على هومنتمن والرياضي على ​الحكمة​ بينما في المجموعة الثانية هزم ​المتحد​ ​التضامن​ وفاز ​بيبلوس​ على ​الأنطونية​ فيما خلد فريقي ​الشانفيل​ واللويزة إلى الراحة.

صحيفة السبورت الإلكترونية ستحاول الإضاءة في كل مرحلة على أبرز لاعبين اثنين لبنانيين و أبرز لاعبين اثنين أجانب برزوا مع أنديتهم وساهموا في فوز فريقهم وذلك اعتمادا على الأرقام التي حققوها في المباراة، أداءهم الدفاعي والهجومي وعدد الدقائق التي خاضوها إضافة لأفضل مدرب في كل جولة حيث سيكون بمثابة مدرب " الجولة ".

لبنانيا:

جان عبد النور​ ( لاعب الرياضي ):

قاد الفريق إلى حسم لقاء ​الديربي​ أمام الحكمة بتسجيله 17 نقطة مع التقاط 13 متابعة وتمرير 3 كرات حاسمة لكن الأهم من ذلك هو تسجيله لثلاثية في الوقت القاتل عدل فيها النتيجة لفريقه بعدما كانت متأخرا دون نسيان الدفاع المميز الذي قام به.

إيلي إسطفان​ ( لاعب بيبلوس ):

تألق في المواجهة أمام الأنطونية حيث حقق أرقاما لافتة للغاية. إسطفان سجل 17 نقطة بينها 4 ثلاثيات كما التقط 7 متابعات ومرر 6 كرات حاسمة ليكون دوره فعال سواء من الناحية الهجومية أو الدفاعية.

أجنبيا:

مايك إيفيبرا​ ( لاعب بيروت ):

كما العادة منذ انضمامه إلى الفريق، تابع إيفيبرا سلسلة العروض المميزة وآخرها كان أمام هومنتمن حيث سجل 30 نقطة بينها 6 ثلاثيات كما التقط 6 متابعات ومرر 4 كرات حاسمة بجانب 4 سرقات للكرة من لاعبي الخصم.

حكيم واريك​ ( لاعب المتحد ):

كان قريبا من القيام بتريبل دابل في المواجهة أمام التضامن حيث سجل 25 نقطة بينها 3 ثلاثيات كما التقط 10 متابعات دفاعية ومرر 8 كرات حاسمة لزملاءه. واريك ترك بصمة مع المتحد والأهم أنه خلق الكثير من الحلول الهجومية للفريق.

مدرب الأسبوع:

باتريك سابا​( مدرب بيروت ):عرف من أين تؤكل الكتف في المواجهة أمام ​الهومنتمن​ حيث قاد الفريق لفوز غالي على الشانفيل. بيروت الآن يصارع على المركز الثالث خاصة بعدما أسقط الكبار بشكل متتالي وهو ما يعود لحكنة المدرب سابا وللمسته الواضحة خاصة في الشق الدفاعي مع كرة سلة منضطبة وعصرية يقدمها بيروت.