لم يكن عرض "الرو" الذي اقيم فجر اليوم بتوقيت ​بيروت​ عادياً، بل حمل معه العديد من المفاجآت والتطورات. وافتتح العرض بكلام قاس وجهه بول هايمان وكيل البطل الدولي ​بروك ليسنر​ ​لرومان راينز​ (الذي تعرض للاصابة الاسبوع الماضي بسبب اعتداء ليسنر عليه)، ما دفع راينز للظهور بين الجماهير بعد ان تم رفع العقوبة عنه (وضعها ​فينس ماكمان​ سابقاً) وهوة يحمل كرسياً حديدياً بيده. وما هي الا لحظات حتى احتدمت الامور واشتبك راينز وليسنر في مواجهة غير رسمية استعمل فيها الكرسي والدرج الحديديين، فيما بدا بوضوح تأثر راينز بالاصبة التي تعرض لها الاسبوع الفائت، فاستغل ليسنر الوضع لالحاق الاذى به.

في المقابل، كان ​جون سينا​ يواصل صراعه غير المباشر مع اندرتايكر، ويتحداه ليعلن جواباً على تحدي مواجهته ضمن فاعليات "راسلمانيا" المقبلة، اياً يكن الجواب سلباً ام ايجاباً.

وبعد ان تعرض لاعتداء من "كاين" الاسبوع الفائت، انتقم سينا من الاخير وفاز في مباراة اقيمت بينهما، استغلها سينا للاستهزاء بحركات اندرتايكر والاستخفاف به، ما اثار استياء الجماهير من جهة، وابقى الغموض قائماً حول موقف اندرتايكر الذي لم يتم معرفته بعد.

واظهرت روندا روساي معدنها الحقيقي حين دعاها مدير العرض ورت انغل الى الحلبة للكلام عن المباراة المرتقبة بينهما من جهة وبين ​ستيفاني ماكمان​ وزوجها "تريبل اتش" من جهة ثانية. ولكن فريق "ابسولوشن" دخل على الخط وحاول تجنيد روساي، وبعد رفض الاخيرة حصل اشتباك عنيف، تمكنت فيه روساي من التغلب على اعضاء الفريق النسائي، فيما عمد انغل الى تهدئتها كي لا تكمل هجومها.

وفي باقي المباريات، واصل ​براون سترومان​ مسيرة الانتصارات حيث فاز على ​شايموس​ بعد ان فاز الاسبوع الفائت على ​انطونيو سيزارو​، و​سيدريك الكسندر​ ومصطفى علي على درو غولاك و"تي جاي بي"، و​لوك غالوز​ وكارل اندرسون على فريق "ميزتوراج"، والاياس على راينو، واسوكا على جايمي فروست، و​نيا جاكس​ على ميكي جايمس.