لم يكن حفل عشاء ​نادي الراسينغ بيروت​ السنوي في "The One" عادياً بحضوره ومضمونه، فوجود داعم النادي وزير الدولة لشؤون التخطيط ​ميشال فرعون​، نائب رئيس مجلس الوزراء الوزير زياد حصباني، والمرشد الروحي للنادي الأب الياس فرح، ورئيس النادي جورج فرح، والفاعليات الرياضية والإجتماعية والعسكرية والإعلامية، إضافة إلى اعضاء اللجنة الإدارية للنادي ومجلس الأمناء، ورئيس ​نادي الحكمة​ ​سامي برباري​، أغنى المناسبة المميزة، كما أنّ اللونين الأبيض والأزرق اللذين يرمزان الى "القلعة البيروتية" العريقة واللذين غطّيا الجدران والمسرح وزيّنا الشاشات العملاقة زادا من جمالية المشهد العائلي الجامع، فبدا مطعم"The One" وكأنه منزلٌ رحب إتّسع قلبه "الأبيض" النقي لأبناء النادي وأصدقائه وداعميه ومحبّيه الكثر من مختلف المناطق والطوائف.

وكان إفتتاح الحفل على مستوى لافت من الروعة والدقة مع النشيد الوطني أولاً، ثمّ نشيد الراسينغ الذي أدّاه طلاب الأكاديمية بإحترافية عالية.

الوزير فرعون:

وبعد كلمة عرّيف الحفل الاعلامي نجيب القاعي، ألقى الوزير ميشال فرعون كلمة في المناسبة، أكد فيها الوقوف إلى جانب الراسينغ والأشرفية، وانشاء ملعبين في كرم الزيتون وملعب في جسر الواطي، واعتبر أن العمل الفعلي يكون على الأرض وليس في التغريد، وطمأن بقاؤه إلى جانب فريق الراسينغ.

وكشف الوزير فرعون أن وقوفه إلى جانب نادي الحكمة في محنته جاءت بهدف مساعدة النادي الأخضر للعودة إلى سابق عهدة في تحقيق الانجازات والبطولات.وأضاف: "صحيح أن عملنا كان بطيئا وليس مُتسرعاً"، وشبّهه بعمل النملة التي تبني ببطئ ولكن بثبات.ودعا إلى ابعاد السياسة عن الرياضة، وختم: "سنبقى دائما الى جانب الراسينغ والى جانب الاشرفية وابناءها".

المدرب ​رضا عنتر

بدوره شرح مدرب الفريق واسطورة كرة القدم اللبنانية رضا عنتر الذي الأسباب التي ادت الى اختياره مدربا لفريق الراسينغ بعد مسيرة طويلة من الإحتراف في الملاعب الأوروبية والآسيوية، وسلّط الضوء على نقاط التشابه في العمل الإحترافي بينه وبين إدارة النادي، مؤكداً أنه وعد خلال المؤتمر الصحافي لدى تقديمه كمدرب للفريق في بداية الموسم بأنه سيحافظ على ترتيب الفريق كما في السنوات الماضية، واضاف: "هدفنا في الموسم المقبل أن نكون ضمن اول 4 فرق في لبنان، لدينا اكاديمية خرّجت 4 لاعبين للفريق الأول، وهذا مكسب للنادي، وعند توقيعي للعقد مع الإدارة وضعنا خطة طويلة الأمد تمتد لـ3 سنوات كحد ادنى، لنتمكن من بناء جيل قوي لنادي الراسينغ في السنوات القليلة المقبلة".

وشكر عنتر الإدارة على وقوفها إلى جانبه، بدءا من المرشد الروحي للنادي الأب الياس فرح، مروراً بالرئيس جورج فرح، وصولا الى "الصديقوالجندي في النادي جورج حنا الذي يعشق الراسينغ عشقاً لا يوصف".

​​​​​​​

سامي برباري:

رئيس نادي الحكمة سامي برباري، شكر الوزير ميشال فرعون على دعمه اللامحدود للرياضة، وأكّد على العلاقة الأخوية مع نادي الراسينغ، وعلى ثبات التحالف بينهما، "رغم التنافس الرياضي الشريف على مر السنوات الذي لا يفسد في الود قضية"، وقال:"لطالما الأشرفية خرّجت أبطالا، والوزير فرعون ابن الاشرفية وبيروت يستحق لقب بطل الأبطال".

​​​​​​​

​​​​​​​

​​​​​​​