ضمن منافسات الجولة الـ 31 من ​الدوري الانكليزي الممتاز​ ، تمكن نادي ​ليفربول​ من اكتساح ضيفه واتفورد في المباراة التي جمعت الفريقين على ​ملعب الانفيلد​ وانتهت بخماسية نظيفة ، ودوّن ​محمد صلاح​ اسمه بحروف من ذهب في تاريخ نادي ليفربول بعد ان احرز 4 اهداف له في هذا اللقاء .

ودخل ليفربول اللقاء في المركز الرابع برصيد 60 نقطة من 30 مباراة ، بينما يقبع فريق واتفورد في المركز العاشر برصيد 36 نقطة من 30 مباراة .

وبالعودة الى المباراة ، لم ينتظر الفرعون الصغير طويلا ليسجل الهدف الأول للريدز في الدقيقة الرابعة بعد ان تلقى تمريرة حاسمة من زميله ​ساديو ماني​ ،وتعرض النجم الالماني ايمري تشان الى اصابة ليضطر المدرب يورغن كلوب الى استبداله بزميله ​جيمس ميلنر​ ، وفرض لاعبو ليفربول اداء قوي وسط تفوق ملحوظ لهم على الكرة وكانت خطورة ابناء المدرب ​خافي غارسيا​ غائبة ومحدودة على مرمى الحارس ​لوريس كاريوس​ وبدوره اعتمد ابناء المدرب الالماني يورغن كلوب على الهجمات المرتدة بحثاً عن اي ثغرة للعبور من التنظيم الدفاعي لفريق الضيوف ، وقبل انتهاء الشوط الاول بدقيقتين تمكن محمد صلاح من تسجيل الهدف الثاني له في المباراة بعد ان تلقى عرضية من أندرو ​روبرتسون​ ليضعها المتألق المصري في شباك الحارس اوريستيس كازنيريس ، ولينتهي هذا الشوط بتقدم ليفربول بهدفين نظيفين .

ودخل فريق اصحاب الارض فعاليات الشوط الثاني بضغط كبير بهدف تعزيز النتيجة ، وشهدت الدقيقة الـ 50 مرور جيد من محمد صلاح في الجهة اليمنى ودخول الى منطقة الجزاء بكرة عرضية ، استقبلها زميله ​روبيرتو فيرمينو​ بلمسة رائعة من الخلف لتدخل الشباك ، وواصل ليفربول محاولاته على مرمى الخصم ولكن الفرص كانت تفتقد للمسة الأخيرة وسط تراجع واتفورد الى الخلف بشكل ملحوظ ، وواصل محمد صلاح تألقه حيث سجل هدفه الثالث والرابع لفريقه في الدقيقة 76 بعد ان تلقى تمريرة حاسمة من زميله ساديو ماني ، واضاف الفرعون الصغير الهدف الخامس للريدز في الدقيقة 84 بتسديدة رائعة على المرمى ، وفي الدقائق الـ 10 الاخيرة وقف فريق واتفورد مكتوف الايدي ولم يتمكن من ايجاد الحلول الهجومية لحين انتهاء اللقاء بخماسية نظيفة .

لمتابعة نتائج المباريات وترتيب الفرقاضغط هنا.