ضمن فعاليات الجولة 31 من منافسات الدوري الانكليزي الممتاز " ​البريمرليغ​ " ، حقق نادي ​ايفرتون​ فوزاً صعباً امام صاحب المركز الـ19 نادي ​ستوك سيتي​ وبواقع 2-1 في مباراة عصيبة على ابناء المدرب بول ​لامبرت​ والذيت عانوا من طرد لاعبه تشارلز آدم لتصعب المهمة على لاعبي ستوك وليواصل قبوعه في مركز متأخر في جدول الترتيب فيما حقق ايفرتون فوز ثمين عزز به موقعه في جدول الترتيب .

وبدأ الشوط الاول بطريقة سريعة من قبل لاعبي التوفيز حيث ضغط ابناء ​سام الاردايس​ على مرمى ستوك منذ البداية واهدر توم دايفيز فرصة خطرة لخطف هدف التقدم بعد رأسية جميلة علّت العارضة بقليل ، وبعدها سيطر لاعبو ستوك على مجريات اللقاء وسط تراجع اداء لاعبي ايفرتون والذين فشلوا في مجاراة خصمهم ، وكان ابناء المدرب ​بول لامبرت​ الاكثر حضوراً في اللقاء وتنوّعت هجماتهم وكان لهم بعض الفرص الخطرة ولعل اخطرها رأسية ​بيتر كراوتش​ والتي مرت فوق العارضة بقليل ، وشهدت الدقيقة 30 لاعب وسط ستوك سيتي تشارلز آدم بعد نيله البطاقة الحمراء ليلعب اصحاب الارض الارض منقوصي العدد وهذا الطر سبب في تراجع اداء لاعبي المدرب لامبرت وبدوره لم ينجح لاعبو ايفرتون في استغلال النقص العددي في صفوف خصمه لينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي بين الجانبين .

وبدأ الشوط الثاني بسيطرة كبيرة للاعبي ايفرتون حيث حاول ابناء المدرب الاردايس استغلال النقص في صفوف الخصم وبدوره تراجع لاعبو ستوك سيتي الى الوراء لدرء الخطورة على مرماهم واعتمد ابناء المدرب بول لامبرت على الهجمات المرتدى لضرب تقدم لاعبي التوفيز ، وواصل لاعبو ايفرتون ضغطهم الكبير على مرمى الخصم وتحصّل لاعبو التوفيز على فرص عديدة ونجح الحارس جام بوتلاند من انقاذ فريقه من فرص خطرة ابرزها رأسية جميلة للمهاجم التركي ​توسون​  ، وفي الدقيقة 69 نجح توسون من منح ايفرتون التقدم بعد تمريرة حاسمة من كالفرت لوين لتشتعل المباراة بين الجانبين وحاول بعدها مدرب ستوط القيام بردة فعل سريعة عبر اجراء تبديلات هجومية ولكن النقص العددي في صفوف فريقه اثّر كبيراً على مجريات اللقاء ، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة تمكن ستوك سيتي من معادلة النتيجة  عبر البديل شوبو موتينغ في الدقيقة 77 لتشتعل المباراة بين الجانبين في الدقائق الاخيرة حيث سعى لاعبو ايفرتون للضغط اكثر في محاولة منهم لخطف الفوز وتمكن توسون من اهداء فريقه الفوز في الدقيقة 84 بعد تمريرة حاسمة من ثيو والكوت لتنتهي المباراة بفوز ايفرتون وبواقع 2-1.

 

 

 

 

 

وفي باقي المباريات ، حقق نادي كريستال بالاس فوزاً مستحقاً امام ​هادرسفيلد​ وبواقع 2-0 ليحقق ابناء المدرب روي ​هودسون​ 3 نقاط ثمينة جداً عززت موقعهم في جدول الترتيب واهدى كل من تومكينز ميليفوجوفيتش هدفي الفوز لكريستال بالاس وسط معاناة كبيرة لدى لاعبي هادرسفيلد في الدخول في اجواء المباراة ، فيما حقق نادي ​بورنموث​ فوزاً ثميناً امام ويست بروميتش البيون وبواقع 2-1  وسجل روديغيز هدف التقدم لويست بروميتش البيون في الدقيقة 48 بعد تمريرة حاسمة من راندون قبل ان يعادل ايبي النتيجة لبورنموث في الدقيقة 77 وفي الدقيقة 89 خطف ستانيسلاز هدف الفوز لبرنموث في الدقيقة 89 .

 

 

 

لمتابعة نتائج المباريات والترتيباضغط هنا .