قدم رئيس نادي ​باوك اثينا​ اليوناني ​ايفان سافيديس​  Ivan Savvidis اعتذاره العلني بعد ان دخل الى ارضية الملعب بعد انتهاء اللقاء الاخير امام الغريم ​ايك اثينا​ وهو يحمل سلاح فردي على خاصرته، ليحتج على قرارات حكم اللقاء المثيرة للجدل في ذلك اللقاء.

وقال الرئيس في تصريح صحافي :" انا اسف للغاية لما حصل، بالتأكيد لم لدي حق لدخول ملعب المباراة بهذه الصورة".

وكانت السلطات اليونانية قد نشرت مذكرة بإلقاء القبض على الرئيس يوم الاثنين الماضي، لكنه فار من وجه العدالة حالياً، وكان قد نفى بأنه دخل الى الملعب من اجل الاحتجاج على حكم اللقاء، مؤكداً انه كان يريد ان يمنع اعمال العنف في الملعب.