حمل عرض "الرو" الذي اقيم فجر اليوم بتوقيت ​بيروت​، اكثر من مفاجأة ولكن الابرز فيها كان ثلاث محطات جذبت الاهتمام وتمحورت حول كل من: ​براون سترومان​، رومان راينز و​جون سينا​.

فخلال العرض، وبعد اقل من 24 ساعة على فشله في الفوز بالمباراة السداسية التي اقيمت على بطولة العالم وغيابه بالتالي عن فاعليات "راسلمانيا" المقبلة، ظهر جون سينا مجدداً في عرض "الرو" وحصل على موافقة ​الجمهور​ لخوض مباراة ضد اندرتايكر، علماً انه سال المشجعين عما اذا كانوا يريدون رؤية اندرتايكر ينفذ حركته الشهيرة عليه (اي على سينا) فكان الجواب صرخة مدوية بالايجاب.

على خط آخر، كان براون سترومان يثير دهشة الجميع، فخلال المباراة التي ضمت فرق الزوجي للمنافسة في ما بينها بغية تجديد الفريق الذي سيواجه ​شايموس​ و​انطونيو سيزارو​ على اللقب، دخل سترومان وحيداً الى المباراة ليقف في مواجهة كل من: ​لوك غالوز​ و​كارل اندرسون​، داش وايلدر وسكوت داوسون، تايتوس اونيل وابولو كروز، ​هيث سلايتر​ وراينو، ​بو دالاس​ و​كورتس اكسل​. واتبع سترومان مفاجأته بالمشاركة وحيداً في هذه المباراة، بتفجيره مفاجأة اخرى تمثلت بفوزه، ما اثار دهشة الجميع ووضع اسئلة كثيرة حول شرعية مشاركته كونه وحيداً وشرعية فوزه لمقابلة بطلي الزوجي.

الحدث الثالث كان بطله رومان راينز الذي تفاجأ بعدم حضور البطل الدولي بروك ​ليسنر​ مرة جديدة، ما اعتبره راينز قلة احترام له، فأطلق مواقفه امام مدير العرض ​كورت انغل​ واتهم ​فينس ماكمان​ بمعاملة ليسنر معاملة خاصة. وتوجه راينز الى مكتب ماكمان، ليخرج بعدها الاخير ويوضح انه لا يفضّل ليسنر على غيره ويؤكد ان البطل الدولي سيحضر عرض "الرو" الاسبوع المقبل، قبل ان يعلن انه تعرض للاهانة من قبل راينز وقرر توقيفه عن نشاطه لفترة موقتة.

وتخلل العرض ايضاً اعلان بالغ الاهمية مفاده اقامة مباراة تضم كل المصارعات في "الرو" و"​سماك داون​" خلال فاعليات "راسلمانيا"، تحت عنوان: The Fabulous Moolah Memorial Battle Royal.

وفي باقي المباريات، تغلب ​فين بالور​ على سيث رولنز، و​نيا جاكس​ على جوان كينغ، واسوكا على ميكي جايمس.