اتجهت الانظار الى فاعليات "​فاست لاين​" التي اقيمت فجر اليوم بتوقيت ​بيروت​، وبالتحديد لمعرفة مصير لقب بطولة العالم. وقد اقيمت المباراة السداسية على اللقب بين البطل الحالي آي جاي ستايلز و​جون سينا​ و​كيفن اوينز​ و​سامي زين​ و​بارون كوربن​ ودولف زيغلر، مع فرصة متكافئة لكل من المصارعين الخمسة للتويج باللقب.

وقدم الجميع عرضاً رائعاً داخل الحلبة وخارجها، وبدا سينا المباراة بالهجوم على منافسيه الخمسة الذين سرعان ما اتفقوا على استهدافه، فدفع الثمن غالياً وحاول طوال المباراة احراز تفوق ما لكسب الافضلية. ولم يترك احداً الآخر الا واستهدفه، لكن نقطة التحول كانت خلال المواجهة العنيفة بين زين واوينز تحت انظار مسؤول عرض "سماك داون" ​شاين ماكمان​ الذي تلقى ركلة من اوينز عن طريق الخطأ كانت موجهة لزين.

وحين حاول اوينز تثبيت زيغلر، تدخل ماكمان ومنع الحكم من اكمال العد، وبعدها مباشرة حين حاول زين تثبيت اوينز منعه ماكمان ايضاً، فحرمهما من فوز غال جداً. بعدها، استعاد سينا المبادرة وكاد ان يثبت اوينز ، خصوصاً وانه كان نفذ حركته الشهيرة على ستايلز والقى به على طاولة التعليق، لكن زيغلر منعه في اللحظة الاخيرة. ودارت الاحداث بسرعة قبل ان يستعيد ستايلز نشاطه ويوجه لكمة طائرة الى اوينز كانت كفيلة باهدائه الفوز واحتفاظه باللقب وبالموعد الذي حدده مع ​شينسوكي ناكامورا​ على لقب البطولة خلال فاعليات "راسلمانيا".

اما سينا الذي تلاشى حلمه بتحقيق لقبه العالمي السابع عشر، ولم يعد قادراً على المشاركة في "راسلمانيا".

مباراة اخرى مهمة جذبت الانظار والاهتمام وكانت على ​لقب الولايات المتحدة​ بين البطل الحالي بوبي رود ومنافسه راندي ​اورتن​. وقد بدا ان اورتن متعطش لنيل اللقب كونه الوحيد الذي لم ينقصه خلال مسيرته الحافلة، لكن المهمة لم تكن سهلة لان رود منافس قوي ويرغب في المحافظة على لقبه. وبعد وقت غير قصير، انتقلت المواجهة الى خارج الحلبة حيث تمتع اورتن بأفضلية واضحة سمحت له بالتغلب على منافسه وتحقيق حلمه.

وبعد المباراة، تعرض اورتن لاعتداء غادر من ​جيندر مهال​، لكن بوبي رود وضع المصارع الهندي عند حده، قبل ان يوجه ضربة قوية الى اورتن ويغادر الحلبة.

وفي باقي المباريات، تغلب فريق "بريزانغو" وتاي ديلينغر على موجو رايلي و​تشاد غايبل​ وشيلتون ​بنجامين​، وشينسوكي ناكامورا على ​الكسندر روسيف​، وشارلوت فلير على ​روبي رايوت​، و​ناتاليا​ وكارميلا على ​بيكي لينش​ و​ناومي​.

وخلال العرض ايضاً لم تقم المباراة بين فريق "اوسو" وفريق "اليوم الجديد"، بعد ان تعرض الفريقان لاعتداء قوي من "الاخوة بلودجون".