ضمن فعاليات الجولة 28 من منافسات الدوري الانكليزي الممتاز " ​البريمرليغ​ " ، اقترب نادي مانشستر اكثر فأكثر من احراز لقب الدوري بعد ان حقق فوزاً كاسحاً امام ​ارسنال​ وبواقع 3-0 على ارضية ملعب الايمارتس ليجدد الفوز عليه بنفس النتيجة في غضون 4 ايام وعاب على ارسنال استغلال الفرص امام المرمى عكس ابناء المدرب ​غوارديولا​ والذين نجحوا من زعزعة دفاعات الغنرز عبر الالماني ​ليروي سانيه​ والذي كان نجم اللقاء بدون أي منازع.

وبدأ الشوط الاول بطريقة قوية من قبل لاعبي الغنرز حيث حاولوا القيام بردة فعل بعد الخسارة القاسية امام ​السيتي​ في نهائي ​كأس الرابطة​ وكان رامسي قريب زعزعة دفاع السيتي بعد عرضية قوية ارتطمت بقدم المدافع ​كومباني​ لتتجه الى مرمى فريقه قبل ان ينقذها الحارس ​ايدرسون​ في اللحظة الاخيرة وبعدها كان لغرانيت ​تشاكا​ تسديدة قوية تصدى لها الحارس البرازيلي ، ومن هجمة اولى للسيتي نجح بيرناردو سيلفا من منح فريقه التقدم في الدقيقة 15 بعد تسديدة رائعة ومجهود فردي رائع من ليروي سانيه ، وبعدها ضغط ابناء المدرب فينغر الى الامام لخطف هدف التعادل وكانت خطورة اصحاب الارض جلية ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم ، فيما نجح السيتي من خطف هدف ثانٍ في الدقيقة 28 عبر ​دافيد سيلفا​ وتمريرة حاسمة من ​اغويرو​ وكان سانيه المحرك الاساسي لهذه الهجمة عبر توغلاته المميزة ، وفي الدقيقة 33 نجح الالماني سانيه من خطف هدف ثالث لفريقه بعد تمريرة حاسمة من والكر ليضرب عزيمة المدفعجية بقوة ولينتهي هذا الشوط بتقدم السيتي وبواقع 3-0 .

وفي الشوط الثاني بدأ لاعبو ارسنال بقوة حيث ضطوا بقوة على مرمى السيتي وتحصّل ​ميختاريان​ على ضربة جزاء انبرى اليها اوباماينغ ولكن الحارس ايدرسون نجح في التصدي له ببراعة كبيرة ليحرم ارسنال من تقليص الفارق ، وكاد تشيك ان يرتكب هفوة دفاعية امام ​دي بروين​ والذي قطع الكرة منه ولكنه اخفق في متابعتها بنجاح امام الحارس التشيكي ، وبعدها اهدر اوباماينغ فرصة ذهبية امام مرمى السيتي بعد تسديدة رائعة جانبت القائم وتمريرة ساحرة من ميختاريان ، وبعدها هدأت وتيرة اللقاء بشكل كبير بين الجانبين حيث ظهر لاعبو ارسنال بدون أي حماس يذكر ولم يُقدم المدرب فينغر على اجراء التبديلات في صفوف فريقه من اجل تحسين المردود اكثر وبدوره حاول لاعبو السيتي تهدئة وتيرة اللعب من اجل ادخار مجهوداتهم للمباريات المقبلة ، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصل اداء الفريقين على نفس النهج حيث احتدم الصراع اكثر في وسط الملعب في ظل غياب الفرص الحقيقية على مرمى الفريقين لتنتهي المباراة بفوز ​مانشستر سيتي​ وبواقع 3-0 .

لمتابعة نتائج المباريات والترتيباضغط هنا