إن الحكومة الأذربيجانية غير متأكدة من إرادتها بتجديد عقدها مع ​الفورمولا 1​ ما بعد موسم 2020 في حال لم تتحسن شروط العقد المبرم بينهما. وكانت العاصمة باكو قد إستقبلت سباق الفورمولا 1 للمرة الأولى في سنة 2016 بشروط عقد تم التفاوض عليها مع الرئيس التنفيذي السابق للفورمولا 1 ​برني إكليستون​. والآن إن وزير الرياضة ​آزاد رحيموف​ مصمم على إجراء محادثات مع المالك الجديد للفورمولا 1 شركة ليبتري ميديا بعد إقامة السباق في نيسان المقبل. وقال رحيموف الى وكالة Tass: "بعد 3 أشهر من السباق سنكون ملزمين بتقديم جواب لإدارة الفورمولا 1 في حال كنا سنلتزم معها لخمس سنين جديدة حتى 2025. الكل يعلم أن العقد الحالي غير مقبول. نريد التفاوض مجددًا ولا أحد يريد أن تغادر الفورمولا 1 أذربيجان". وتجدر الإشارة الى أن العديد من الحلبات قد بدأت بالمطالبة بالنظر بعقدها كونه ترى فيه أنه غير عادل بحقها.