أسقط فريق ليون مضيفه ​باريس سان جيرمان​ بهدفين مقابل هدف، عندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، في لقاء الفريقين الذي غاب عنه النجم البرازيلي ​نيمار دا سيلفا​، في ملعب "​​بارك أولمبيك ليون​​" ضمن الأسبوع الثاني والعشرين من منافسات ​​​الدوري الفرنسي​​​ "ليغ1".

ولم يحتاج أصحاب الأرض أكثر من دقيقتين لافتتاح التسجيل بهدف مفاجئ سجله اللاعب نبيل فقير من ركلة حرة مباشرة، في وقت عمل الفريق الباريسي على اعادة الاعتبار لنفسه، ونجح بالفعل في نهاية الشوط الأول، وسجل هدفا عن طريق المدافع لايفن كورزاوا.

ولم يحمل الشوط الأول أخبارا جيدة لعشاق فريق الأمراء، بعدما تعرض ​كيليان مبابي​ لاصابة على دفعتين، استدعت الاصابة الثانية نقله على الحمالة، فكان الاصطدام الاول مع لاعب ليون حسام عوار، (شوهد رأس مبابي على اثره ينزف دما لكنه قرر مواصلة اللعب)، والاصطدام الثاني مع حارس مرمى ليون انطوني لوبيز، لم يتمكن بعدها مبابي من الاستمرار باللعب وخرج على الحمالة.

في الشوط الثاني، خرج ليون من حصونه، وشكل خطورة أكبر على مرمى الحارس ​ألفونس أريولا​. وشهد الشوط الثاني عند الدقيقة 57، طرد المدافع داني الفيس بعد صراخه بوجه الحكم، اثر احتجاج البرازيلي على قرار الحكم احتساب خطأ عليه، فغير الحكم قراره برفع البطاقة الصفراء، واشهر بطاقة حمراء مباشرة بوجه ألفيس. وكاد ليون يأتي بالهدف الثاني من أكثر من محاولة له عن طريق ​ممفيس ديباي​ و​ماريانو دياز​، غير أن الحارس اريولا كان لها بالمرصاد.

وعندما ظن الجميع أن الأمور ذاهبة إلى التعادل مع قرب نهاية اللقاء، زلزل لاعب خط الوسط ممفيس ديباي مدرجات ملعب "​بارك أولمبيك ليون​"، وأشعل الحماس في نفوس الجماهير الحاضرة، بهدف سجله بالدقيقة 90+3، من تسديدة صاروخية عجز اريولا عن صدها، وأهدى بذلك فريقه فوزا غاليا في اللحظة الحاسمة.