بعد انتهاء مباراة الاياب بين ​برشلونة​ و​سيلتا فيغو​ في دور ال16 من كاس الملك التي فاز بها البرسا بنتيجة 5-0 خرج اللاعب العائد من الاصابة الفرنسي  ​عثمان ديمبلي​ Ousmane Dembélé وهو واضع يده على العضلة الخلفية لفخذه الايسر وذلك بحسب ما اشارت اليه التقارير الصحفية الاسبانية.

وبحسب صحيفة اس الاسبانية فان اللاعب زرع القلق في نفوس الجماهير حيث انه بعد اللقاء توجه مباشرة إلى غرفة تغيير الملابس، بعد نهاية اللقاء، ويده على العضلة الخلفية لفخذه الأيسر، التي أصيب فيها من قبل، وعلى وجهه علامات القلق وهذا ما يدل على ان اللاعب عاد ليشعر بالاصابة التي ابعدته عن الملاعب لفترة ما يقارب 4 اشهر.

وتفيد الصحيفة بان ارنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة خلال مؤتمره الصحفي قلل من شأن هذه التكهنات بقوله انه لا يعتقد ان الامر بغاية الصعوبة،فيما اكد ان المدافع بيكيه يعاني من بعض المشكلات العضلية.