يواجه المدرب الفرنسي أرسين فينغر شبح فقدان منصب المدير الفني لفريق ​ارسنال​، بعد الخروج الكارثي من بطولة كأس الاتحاد الإنكليزي، اثر الهزيمة أمام فريق ​نوتنغهام فورست​ الذي ينافس في دوري الدرجة الأولى بنتيجة 4-2 فى دور الـ 64 من البطولة.

وكشفت صحيفة "صن" الانكليزية عن أن فينغر يتوجه بالفعل للاستقالة تحت ضغط الجماهير، مشيرة إلى أن ​مايكل أرتيتا​ لاعب الفريق السابق والمدرب المساعد الحالي لبيب غوارديولا في ​مانشستر سيتي​، سيكون المدير الفني للغانرز.

وأكدت صحيفة "صن" الإنكليزية أن جماهير الغانرز ظلت تهتف في المدرجات قائلة: "أقيلوه في الصباح"، في مطالبة منهم لإدارة النادي بضرورة الاستغناء عن خدمات فينغر، الذى يقود الفريق منذ 22 عاماً.