سقط فريق ​مانشستر يونايتد​ في عقر داره بملعبه الخاص "​اولد ترافورد​" المعروف بـ "مسرح الأحلام" بالتعادل السلبي من دون أهداف مع ضيفه ​ساوثامبتون​، في لقاء الفريقين ضمن الأسبوع الواحد والعشرين من منافسات ​الدوري الانكليزي الممتاز​ "​بريميرليغ​".

وواصل اليونايتد بقيادة المدرب البرتغالي ​جوزيه مورينيو​ عروضه المخيبة واهداره المزيد من النقاط، متلقيا اليوم تعادله الثالث على التوالي، بعد التعادل أمام كل من بيرنلي وليستر سيتي.

وخسر فريق الشياطين الحمر بهذه النتيجة مركز الوصافة لمصلحة تشيلسي، لتصبح فرصة عودته والمنافسة على اللقب، شبه مستحيلة مع التألق المستمر لرجال ​مانشستر سيتي​ بقيادة المدرب بيب غوارديولا وفارق النقاط الذي يصل لـ14 نقطة.

وتعد الخسارة اليوم مزدوجة لفريق مورينيو بكل المعايير، مع خسارة جهود النجم البلجيكي ​روميلو لوكاكو​ في المباريات المقبلة، لتعرضه لاصابة قوية على مستوى الرأس في بداية اللقاء أمام ساوثامبتون.

واستدعت إصابة لوكاكو خروجه من الملعب على الحمالة، واستبداله بالنجم الانكليزي ​​ماركوس راشفورد​​ عند الدقيقة 13 من زمن اللقاء، وسط تصفيق كبير من جمهور "اولد ترافورد".

وعجز مورينيو عن فك شيفرة الفريق المنافس والاتيان ولو بهدف، مع فشل محاولات كل من ​خوان ماتا​ و​اشلي يونغ​ وماركوس راشفورد في أكثر من مناسبة على مرمى الحارس ​اليكس مكارثي​، ليخرج فريق اليونايتد بنقطة يتيمة ونتيجة أقرب إلى الهزيمة، على وقع صافرات الاستهجان.

لمعرفة المزيد حول النتائج والترتيب،اضغط هنا