غداة الجلسة الماراتونية لـ ​الإتحاد اللبناني لكرة السلة​ والتي افضت إلى عدة قرارات بارزة، أهمها إقرار دفع مبلغ 200 ألف دولار كدفعة أولى لـ ​الإتحاد الآسيوي​ كبدل استضافة بطولة آسيا وإبعاد شبح التوقيف الدولي بالإضافة إلى دفع مستحقات الحكام والمراقبين والعاملين في الدوري، تستأنف عند الثامنة والنصف من مساء اليوم مباريات الجولة الثامنة من بطولة لبنان لكرة السلة بلقاءين سهلين للحكمة بمواجهة التضامن في ذوق مكايل، وللويزة بمواجهة الأنطونية على أرض الأخير في بعبدا. 

في المباراة الأولى تبدو الأمور محسومة كلياً لصالح النادي الأخضر الذي يعيش أياماً جيدة في الآونة الأخيرة بقيادة المدرب فؤاد أبو شقرا والذي تمكن من إيصال الفريق إلى المركز الرابع برصيد 5 انتصارات وخسارتين حتى الآن أمام الهومنتمن والرياضي، وهو يمتلك أسلحة فتاكة على كل الجبهات من الأميركي دواين جاكسون ونديم سعيد وجاي يونغبلاد على الأجنحة، إلى علي مزهر كصانع ألعاب، ولاعب الإرتكاز أتور ماجوك وصباح خوري وعلي فخر الدين  على مقعد الإحتياط. وهذه التشكيلة عرفت كيف تفوز في مبارياتها الحساسة حتى الآن وثبتت الحكمة منافساً جدياً للدخول إلى المربع الذهبي. 

فيما يبدو نادي التضامن، والذي يمر بأزمة كبيرة هذه الإيام، خصوصاً بعد رحيل المدرب بيريزيش واللاعبين فلادان وبارنيت بسبب سوء الأحوال المادية، بعيداً كل البعد عن الفوز بهذه المباراة بسبب عدم تكافؤ الفرص مع فريق الحكمة الذي يمتلك تشكيلة كاملة قادرة على حسم المباراة من الربع الأول، إلا إذا إختار المدرب أبو شقرا اراحة اللاعبين الأساسيين تحضيراً لمواجهة الشانفيل مساء السبت.

أما المباراة الثانية، فستشكل فرصة لنادي اللويزة لتثبيت مركزه السابع وتضييق الخناق على المتحد السادس، حيث سيسعى المدرب مروان خليل للإستفادة من المرحلة الجيدة التي يمر بها النادي خصوصاً بعد الفوز على نادي بيبلوس في المرحلة السابقة، وسيعتمد على الثلاثي الأجنبي المميز ترافيس فرنكلين ومارفيل هاريس وبراندون موبلي الذين قدموا مستوى جيد حتى الآن بالإضافة إلى حسن دندش.

في المقابل، سيحاول نادي الأنطونية تحقيق فوزه الثاني في البطولة والإبتعاد عن المركز التاسع، لكن الأمور تبدو صعبة نوعاً ما على الفريق الوافد من الدرجة الثانية نظراً لفارق المستوى بين الفريقين.