ضمن فعاليات المجموعة السادسة من منافسات ​دوري ابطال اوروبا​ ، تمكن نادي ​شاختار​ دونيتسك من ايقاف مسيرة مانشستر السيتي الناجحة بعد 5 انتصارات متتالية ليقوده الى الخسارة وبواقع 2-1 وبهذا الفوز نجح الفريق الاوكراني من خطف وصافة المجموعة خلف ​مانشستر سيتي​ ليعبر معه الى الدور المقبل .

وفي الشوط الاول قدم لاعبو شاختارد دونيستك اداء رفيع المستوى حيث نجحوا في استغلال الفرص التي سنحت لهم ليضربوا طموح السيتي بعرض الحائط وسيطر ابناء المدرب غوارديولا على اللقاء ولكن خطورتهم غابت بشكل كبير وبدوره اعتمد الفريق الاوكراني على الهجمات المرتدة وسنحت له العديد من الفرص الخطرة ولكن دفاع السيتي نجح في احتواء خطورة الخصم ، وفي الدقيقة 26 تمكن البرازيلي بيرنارد من خطف هدف التقدم لشاختار بعد تمريرة حاسمة من مارلوس وهذا الهدف اشعل المباراة اكثر حيث واصل لاعبو دونيتسك خطورتهم وتمكن اسمايلي من خطف هدف ثانٍ لشاختار في الدقيقة 32 بعد تمريرة حاسمة من مارلوس ن ورغم سيطرة واستحواذ لاعبي السيتي الا انهم فشلوا في القيام بأي ردة فعل هجومية لينتهي هذا الشوط بتقدم شاختار وبواقع 2-0.

وفي الشوط الثاني حاول لاعبو السيتي الضغط من اجل محاولة العودة الى اجواء اللقاء ولكن الاداء الدفاعي والمنظم من قبل لاعبي شاختار صعّب من مهمة الفريق الانكليزي والذي حاول مدربه غوارديولا اشراك لاعبين جلّهم من الاحتياطيين لمنحهم الثقة للاستحقاقات المقبلة ، وكان لابناء المدرب غوارديولا بعض الفرص الخطرة ولكن الحظ عاندهم من اجل العودة الى اجواء اللقاء وبدوره لم يظهر لاعبو شاختار بنفس الفعالية الهجومية والتي ظهروا بها في الشوط الاول حيث غابت خطورتهم بشكل كبير ولم يهددوا مرمى السيتزن الا في بعض المحاولات الطفيفة ، وفي الدقائق الـ 15 الاخيرة واصل السيتي ضغطه على مرمى الخصم ولكن محاولاته باءت بالفشل قبل ان ينجح اغويرو من تقليص الفارق في الدقيقة 92 من ضربة جزاء لتنتهي المباراة بفوز شاختار وبواقع 2-1 .

 

 

 

 

وفي مباراة اخرى ، انقاد نادي ​نابولي​ الى الخسارة امام خصمه فينورد الهولندي وبواقع 1-1 ليتوجه الفريق الايطالي للمشاركة في الدوري الاوروبي بعد حلوله ثالثاً في المجموعة بينما ودع فينورد المنافسات الاوروبية من الباب الضيق ، وكانت المباراة متكافئة بين الجانبين وكان نابولي قد خطف هدف مبكر في الدقيقة 2 عبر زيلنسكي ولكن فورة لاعبي فينورد كانت كبيرة حيث نجحوا في العودة الى اجواء اللقاء ومعادلة النتيجة في الدقيقة 33 عبر يورغنسون ، وفي الشوط الثاني غابت خطورة الفريقين حيث انحصر الصراع اكثر في وسط الملعب وسط

 فرص قليلة من الجانبين قبل ان ينجح جوست من خطف هدف متأخر للفريق الهولندي في الدقيقة 91 بعد تمريرة حاسمة من تابيا لتنتهي المباراة بفوز فينورد وبواقع 2-1 .

 

 

 

 

ضمن فعاليات المجموعة السابعة من منافسات دوري ابطال اوروبا ، عزز نادي بشيكتاش من صدارته للمجموعة بفوز مهم خارج قواعده امام لايبزغ وبواقع 2-1 وبهذه الخسارة انتقل الفريق الالماني الى الدوري الاوروبي بعد نيله المركز الثالث في المجموعة .

وكان الشوط الاول قوياً من الجانبين وخصوصاً من الجانب التركي والذي نجح في بعثرة دفاع الفريق الالماني في العديد من المناسبات وكان ابناء المدرب غونيس الطرف الافضل والاخطر ونجح نيغريدو من منح بشيكتاش التقدم في الدقيقة 10 من ضربة جزاء ، وبدوره حاول لاعبو لايبزغ تهديد مرمى الخصم وكان اوربان قريب من معادلة النتيجة ولكن تسديدته ارتطمت بالقائم الايسر وبعدها الغى حكم اللقاء هدف لمهاجم لايبزغ تيمو فيرنر بداعي التسلل ، وبدروه هدد لاعبو بشكتاش مرمى خصمهم في بعض المحاولات الخطرة ولكن الحظ عاندهم لينتهي هذا الشوط بتقدم بشكتاش وبواقع 1-0 .

وفي الشوط الثاني ضغط لاعبو لايبزغ بقوة كبيرة حيث سنحت لهم العديد من الفرص الخطرة وبدروه شكلت مرتدات الفريق التركي خطورة كبيرة ايضاً على مرمى الفريق الالماني وكان الشوط الثاني ممتعاً وكثير الفرص ولكن غابت الفعالية الهجومية من الفريقين وبدأ بعدها المدرب هاسنهاتل في اجراء التبديلات في صفوف فريقه من اجل تحسين الاداء اكثر وكان لاعبو لايبزغ قريبين في اكثر من مناسبة لخطف التعادل ولكن الحظ عاندهم ووشهدت الدقيقة 82 طرد لاعب لايبزغ ايلسانكر ليلعب الفريق الالماني منقوص العدد ولكن نابي كيتا نجح في منحهم هدف التعادل في الدقيقة 87 ولكن فرحتهم لم تدم طويلاً حيث نجح تاليسكا من خطف هدف الفوز للفريق التركي في الدقيقة 90 ولتنتهي المباراة بفو بشكتاش وبواقع 2-1.

 

 

 

وفي مباراة اخرى ، حقق نادي بورتو فوزاً كاسحاً امام موناكو وبواقع 5-2 ليخطف الفريق البرتغالي المركز الثاني في المجموعة ويحسم تأهله الى الدور المقبل ، وكانت المباراة سريعة وخصوصاً من جانب لاعبي بورتو والذين دخلوا اللقاء وفي نيتهم خطف هدف مبكر ونجح ابو بكار من منحهم التقدم في الدقيقة 9 قبل ان ينجح اللاعب نفسه ويعزز النتيجة بهدف ثانٍ في الدقيقة 33 وشهدت الدقيقة 38 طرد كل من فيليبي من بورتو وغزال من موناكو ليلعب الفريقين منقوصي العدد ، وفي الدقيقة 45 عزز ياسين ابراهيمي من تقدم فريقه بهدف ثالث ، وفي الشوط الثاني قلص المدافع غليك النتيجة لموناكو في الدقيقة 61 قبل ان يعود تيليس ويمنح بورتو هدفاً رابعاً في الدقيقة 65 وبعدها قلص فالكاو النتيجة في الدقيقة 78 قبل ان يعود سوريز ويمنح بورتو هدفاً خامساً في الدقيقة 88 لتنتهي المباراة بفوز كبير لبورتو وبواقع 5-2 .

 

 

 

لمتابعة نتائج المباريات والترتيباضغط هنا.