من فعاليات المجموعة الثامنة من منافسات دوري ابطال اوروبا ، حقق نادي ريال مدريد فوزاً مثيراً امام وبوروسيا دورتموند وبواقع 3-2 على ارضية ملعب السانتياغو برنابيو وكان لاعبو الفريق الملكي قد تقدموا بهدفين قبل ان يعود لاعبو دورتموند ويفرضوا التعادل في مباراة مثيرة قبل ان ينجح لوكاس فاسكيز من اهداء الريال هدف الفوز في الدقائق الاخيرة وبهذا الفوز حافظ الريال على مركز الوصافة في المجموعة بينما حافظ دورتموند على  المركز الثالث والمؤهل الى الدوري الاوروبي .

وبدأ الشوط الاول بطريقة سريعة من قبل لاعبي المرينغي حيث فرض ابناء المدرب زيدان افضليتهم الهجومية ونجح مايورال من خطف هدف التقدم لاصحاب الارض في الدقيقة 8 بعد تمريرة حاسمة من ايسكو ، وبعدها واصل ابناء المدرب زيدان ضغطهم وسط عجز كبير للاعبي دورتموند في مجاراة خصمهم وتمكن الدون رونالدو من خطف هدف ثانٍ في الدقيقة 13 بعد تسديدة صاروخية سكنت شباك الحارس بوركي ، وبعدها حاول لاعبو دورتموند مسك زمام المبادرة اكثر ولكن التنظيم الدفاعي للاعبي الفريق الملكي نجح في احباط محاولات اسود الفيستفالين ونجح فاران في ايقاف انفرادية كاغاوا بعد ان تصدى له ببراعة كبيرة ، وبعدها هدأت وتيرة اللقاء من الجانبين حيث تبادل لاعبو الفريقين الهجمات وتمكن اوباماينغ من تقليص الفارقي في الدقيقة 43 بعد تمريرة حاسمة من شملتزر ولينتهي هذا الشوط بتقدم الريال وبواقع 2-1 .

وبدأ الشوط الثاني بطريقة سريعة من قبل لاعبي اسود الفيستفالين حيث تمكن اوباماينغ من خطف هدف التعادل في الدقيقة 49 بعد خطأ دفاعي كبير من دفاع المرينغي وبعدها كان للدون رونالدو فرصة ذهبية لخطف هدف التقدم ولكن تسديدة البرتغالي مرت بمحاذاة القائم ،  وبعدها واصل الفريق الملكي سيطرته الكبيرة على مجريات اللقاء من اجل خطف هدف ثالث ولاحت لابناء المدرب زيدان العديد من الفرص ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم وبدوره اعتمد لاعبو اسود الفيستفالين على الهجمات المرتدة والتي شكلوا بها بعض الخطورة حيث نجح دفاع الريال في ايقاف محاولات الخصم وواصل الدون رونالدو اضاعة الفرص امام المرمى حيث عانده الحظ في العديد من المحاولات ، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصل الفريق الملكي ضغطه الكبير على مرمى الحارس بوركي وكان لرونالدو رأسية ضعيفة وكان المدافع سوبوتييتش قريب من تسجيل هدف خطأ في مرماه ولكن كرته مرت بمحاذاة قائم الحاري بوركي وبعدها الغى حكم اللقاء هدف للدون رونالدو بداعي التسلل وفي الدقيقة 81 خطف لوكاس فاسكيز هدف الفوز للفريق الملكي لتنتهي المباراة بفوز الريال وبواقع 3-2 .

 

 

 

 

وفي مباراة اخرى ، عزز نادي توتنهام هوستبيرز صدارته للمجموعة بعد ان حقق الفوز امام ​ابويل​ القبرضي وبواقع 3-0 على ارضية ملعب ويمبلي وقدم ابناء المدرب بوكتينيو اداء هجومي كبير ليستيعد لاعبو السبيرز عافيتهم بعد سلسلة من النتائج المخيبة محلياً ، وبالعودة الى اجواء اللقاء سيطر لاعبو توتنهام على مجريات اللقاء بشكل كبير حيث سنحت لهم العديد من فرص التسجيل وتمكن لورينتي من افتتاح التسجيل في الدقيقة 20 بعد تمريرة حاسمة من سيرج اورييه ، وبعدها عاد الكوري الجنوبي سون هيونغ مين من مضاعفة النتيجة بهدف ثانٍ للفريق الانكليزي في الدقيقة 37 بعد تمريرة حاسمة من لورينتي ، وفي الشوط الثاني تحسن اداء لاعبو ابويل ولكن خطورتهم ظلت محدودة من جراء التنظيم الدفاعي الكبير للاعبي توتنهام والذين سنحت لهم بعض الفرص الخطرة وفي الدقيقة 80 تمكن انكودو من منح السبيرز هدفاً ثالثاً لتنتهي المباراة بفوزهم وبواقع 3-0 .

 

 

 

 

لمتابعة نتائج المباريات والترتيباضغط هنا