ضمن فعاليات المجموعة الخامسة من منافسات دوري ابطال اوروبا ، نجح نادي ​ليفربول​ من خطف صدارة المجموعة بعد ان حقق فوزاً كاسحاً امام سبارتاك موسكو وبواقع 7-0  على ارضية ملعب الانفيلد رود وقدم كوتينيو مباراة العمر حيث سجل ثلاثية في اللقاء ليهدي فريقه بطاقة التأهل الى الدور المقبل .

وفي الشوط الاول قدم لاعبو ليفربول اداء هجومي كبير حيث نجحوا في اكتساح خصمهم منذ الدقائق الاولى وقدم ابناء المدرب كلوب اداء مميز ونجح كوتينيو من خطف هدف التقدم في الدقيقة 4 من ضربة جزاء قبل ان يعود اللاعب ونفسه ويمنح الريدز الهدف الثاني في الدقيقة 15 بعد تمريرة حاسمة من فيرمينيو والذي نجح في اضافة هدف ثالث في الدقيقة 19 ليؤكد الفريق الانكليزي مجاعته الهجومية في ظل ضياع لاعبي سبارتاك موسكو والذين فشلوا في مجاراة خصمهم ولم تسنح للفريق الروسي فرص خطرة حيث آلت الخطورة لاصحاب الارض حيث اضاع ابناء المدرب كلوب العديد من فرص التسجيل امام المرمى ولينتهي هذا الشوط بتفوق ليفربول وبواقع 3-0 .

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو ليفربول ضغطهم الهجومي ونجح سايدو مانيه من خطف هدف رابع في الدقيقة 47 بعد تمريرة حاسمة من جايمس ميلنر قبل ان يعزز بعدها بدقائق كوتينيو مسلسل الاهداف في الدقيقة 50 بعد تمريرة حاسمة من فيرمينيو ، وبعجها حاول مدربي الفريقين اجراء بعض التبديلات في صفوفهما حيث حاول المدرب كلوب اراحة لاعبيه من اجل الاستحقاقات المقبلة ولم تهدأ وتيرة ضغط لاعبي الريدز حيث واصلوا صناعة الفرص والخطورة وبدوره كان للاعبي الفريق الروسي بعض المحاولات الخطرة ولكن غابت المجاعة التهديفية عن لاعبي سبارتاك ، وفي الدقيقة 76 نجح مانيه من خطف هدف سادس للريدز بعد تمريرة حاسمة من ستاريدج قبل ان يختتم محمد صلاح مسلسل الاهداف في الدقيقة 86 ولتنتهي المباراة بفوز ليفربول وبواقع 7-0 .

 

 

 

 

 

وفي مباراة اخرى ، خطف نادي اشبيلية تعادلاً ثميناً من امام ​ماريبور​ وبواقع 1-1  وكانت المباراة قوية وخصوصاً من جانب لاعبي الفريق الاسباني حيث اخفقوا في استغلال الفرص التي سنحت لهم ورغم التعادل حافظ نادي اشبيلية على وصافة المجموعة ليحصد بطاقة التأهل الى الدور المقبل فيما ظل ماريبو متذيل المجموعة ، وبالعودة الى اجواء اللقاء نجح ماريبور من افتتاح التسجيل في الدقيقة 10 عبر تافاريز وهذا الهدف اشعل حماسة لاعبي الفريق الاندلسي وليبدأوا ضغطهم الكبير على مرمى الحارس هاندانوفيتش والذي نجح في فرض نفسه نجماً للمباراة بدون أي منازع حيث تصدى لمحاولات الفريق الاسباني ولم تهدأ وتيرة ضغط لاعبي اشبيلية طيلة اللقاء ونجح البرازيلي غانسو من خطف هدف التعادل للفريق الاندلسي في الدقيقة 75  لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1  بين الفريقين .

 

لمتابعة نتائج المباريات والترتيباضغط هنا