حفل عرض "سماك داون" الذي اقيم فجر اليوم بتوقيت بيروت، بالكثير من الحماس، خصوصاً وانه شهد انتقاماً كبيراً من الثنائي ​سامي زين​ وكيفن ​اوينز​ على ما قاما به في الاسابيع الاخيرة.

فخلال برنامجهما الذي سخرا فيه من جهود مسؤول العرض شاين ​ماكمان​ للاطاحة بهما، ظهر راندي ​اورتن​ مجدداً وعاجل اوينز بضربته الشهيرة بشكل مفاجىء، كما تقدم ماكمان ايضاً ليجد زين نفسه محاصراً بينه واورتن. عندها، اعلن ماكمان قراره القاضي بمواجهة بين زين واوينز من جهة واورتن ومصارع يختاره من جهة ثانية خلال فعاليات "صراع الابطال" Clash of Champions. اذافة الى ذلك، قرر ماكمان اقامة مباراة فورية بين زين واورتن على ان يكون اوينز مقيداً بالاصفاد بحبال الحلبة.

وبالفعل، اقيمت المباراة كما كان متوقعاً، وعمد اورتن الى تنفيذ هجوم قاس على زين تحت انظار اوينز المقيّد. الا انه وفي لحظة سريعة، تمكن زين من تحرير اورتن ليتحالفا معاً، الا ان اورتن كان لهما بالمرصاد، ونجح في تخطيهما وتثبيت زين ليحقق الفوز الغالي. وبعد المباراة، تعاون الثنائي لضرب اورتن، ونفذا عقاباً قاسياً قبل ان يظهر شينسوكي ناكامورا ليعادل الكفّة، وبعد الاستعانة بالعصا الخشبية لاذ اوينز وزين بالفرار مع آلامهما الكبيرة.

وفي الكواليس، كان ماكمان يتحدث الى مدير العرض ​دانيال براين​ ويبلغه بأنه قرر ان يكون الحكم الخاص للمباراة الرباعية، كما شدد على ان خسارة اوينز وزين خلال فعاليات "صراع الابطال" سينهي مسيرتهما في عالم المصارعة الحرة الترفيهية WWE.

وفي باقي المباريات، تغلب الكسندر روسيف وآيدن انغليش على فريق "اليوم الجديد" وانضما الى المتنافسين على لقب الزوجي، وبوبي رود على بارون كوربن (بعد تدخل دولف زيغلر الذي تعرض بالضرب للمصارعين معاً)، وفريق "الاخوان بلودجون" (اريك روان ولوك هاربر) على آدم جايمس وجوش كار، وبطلة السيدات شارلوت فلير على تامينا.