جولة أوروبية كروية جديدة حصلت في نهاية الاسبوع مع الكثير من الأحداث التي تركت آثارا في الدوريات الأوروبية والمسابقات المختلفة.

ولفت النظر الكثير من الأمور والتي كان لا بد من التوقف عندها لذلك سنستعرض أبرزها فيما يلي.

السيتي يستمر في انتصاراته المتأخرة و​توتنهام​ مستمر في التعثر:

تابع السيتي تصدره للبريمييرليغ بعدما فاز على وست هام 2-1 في مباراة أخرى يسجل بها الفريق السماوي هدفا في وقت متأخر حيث نجح في قلب تأخره في الشوط الأول 1-0 إلى فوز 2-1 ليستمر بتقديم العروض القوية رفقة المدرب ​بيب غوارديولا​ قبل لقاء القمة الأسبوع المقبل في ديربي مدينة مانشستر مع اليونايتد.

في المقلب الآخر، ما زالت نتائج توتنهام في الفترة الأخيرة غير جيدة حيث لم يفوز الفريق في آخر أربع مباريات فتعادل في مباراتين وخسر في مباراتين ما جعل الفريق يتراجع إلى المركز السادس حيث يجب على مدرب الفريق بوكيتينيو أن يعيد الفريق وبشكل سريع إلى سكة الإنتصارات من أجل المنافسة أقله على المركز الرابع حيث يبتعد عنه بفارق أربع نقاط.

سقوط أول ل​فالنسيا​، تعادل للقطبين ​برشلونة​ والريال وأتليتيكو المستفيد الأبرز

بعد خمسة عشر جولة من ​الليغا​، سقط فالنسيا لأول مرة أمام ​خيتافي​ 1-0 على الرغم من لعب خيتافي بنقص عددي في شوط المباراة الثاني. ولم يقدم فالنسيا الأداء المتوقع منه حيث بدا الفريق من دون أنياب هجومية واضحة وعجز عن اختراق دفاعات خيتافي المنظمة ليفشل الخفافيش في استغلال سقوط برشلونة بفخ التعادل أمام سيلتا فيغو على ملعب الكامب نو 2-2 وتقليص الفارق الذي أصبح 5 نقاط بين الفريقين. كما لم ينجح الريال في الإستفادة من خسارة فالنسيا وتعادل برشلونة ليسقط هو الآخر في التعادل خارج ملعبه أمام أتليتيكو بيلباو 0-0 في مباراة شهدت طرد ​راموس​. المستفيد الأكبر من تعثر الفرق الثلاث كان ​أتليتيكو مدريد​ والذي فاز على ​ريال سوسيداد​ 2-1 ليثبت مركزه بالمركز الثالث ويقترب من فالنسيا مع تقليص الفارق بينه وبين المتصدر برشلونة إلى ست نقاط.

نقطة تاريخية أولى ل​بينيفينتو​ عبر حارس مرماه في ظهور ​غاتوزو​ الأول مع الميلان

بعدما دخل التاريخ كأول فريق لم يحقق أي نقطة في أول 14 مباراة بالسيري آ، كتب بينيفينتو التاريخ بعدما أحرز النقطة الموعودة من تعادل مثير أمام ميلان 2-2 وذلك بطريقة غريبة حيث سجل حارس مرمى الفريق ألبيرتو برينيولي هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء ليحرم مدرب الميلان الجديد جينارو غاتوزو من تحقيق فوزه الأول في ظهوره الأول مع الفريق بعدما حل خلفا للمدير الفني المقال ​فيتشينزو مونتيلا​. ولم ينجح غاتوزو في تحقيق الفوز بمباراة كانت تبدو على الورق سهلة أمام صاحب المركز الأخير وصاحب أضعف خطي دفاع وهجوم لكن الفريق ظهر بشكل أقل من عادي حيث أنه هناك عمل كبير بانتظار غاتوزو مع الفريق في الفترة المقبلة.

إدارة دورتموند تجدد الثقة بالمدرب بوش وكولن يقيل مدربه

على الرغم من سلسلة النتائج السلبية في الآونة الأخيرة وآخرها كان التعادل 1-1 مع ​باير ليفركوزن​ الذي لعب بنقص عددي منذ الدقيقة 42 بعد طرد لاعبه وينديل، جددت إدارة ​بوروسيا دورتموند​ ثقتها في المدير الفني للفريق الهولندي بيتر بوش مؤكدة بأنها لم تفكر أبدا في إقالة المدرب الهولندي وبأن مركزه في أمان رفقة أسود الفيستفاليا رغم النتائج الغير جيدة. الأمر لم يكن نفسه في مدينة كولن، حيث أقالت إدارة الفريق المدرب ستوجر بعدما هبط أداء الفريق بشكل واضح هذا الموسم إذ يحتل كولن المركز الأخير في الدوري ولم يحصد إلا 3 نقاط من 3 تعادلات ومن دون تحقيق أي انتصار هذا الموسم.

سقوط أول ل​باريس سان جيرمان​ وليل يواصل صحوته

بعد فترة من الإنتصارات المتتالية سقط باريس سان جيرمان ولأول مرة هذا الموسم أمام ​ستراسبورغ​ 2-1 في مباراة لم يجد فيها الفريق الباريسي الكثير من الحلول أمام الذكاء الذي لعب به ستراسبورغ والذي عرف من أين تؤكل الكتف إذ لعب بشكل دفاعي منظم مع ترابط بين الخطوط الثلاثة فيما لم يجد إيمري مدرب الفريق الباريسي القدرة على فك دفاعات الخصم أو احتواء هجماته المرتدة الخطرة. فيما تابع ليل رفقة مدربه بييلسا صحوته مؤخرا وحقق انتصارا ثانيا متتاليا كان هذه المرة على حساب تولوز 1-0 ليبتعد الفريق أكثر وأكثر عن المراكز الثلاث الأخيرة حيث يبدو بأن بصمات المدرب بييلسا بدأت بالظهور مع الفريق الذي بدأ الموسم بشكل متعثر.

أحمد علاء الدين